فيديومجتمع

إخلاء سبيل “أم زبيدة” بعد سنة سجناً

This post has already been read 17 times!

 

السجّان يُعذّب والإعلام يُعتّم.. وعويل “أم زبيدة” لا يلقى سمعاً أو بالاً من حاكم مصر الجديد، الذي يُسيّر البلاد بالحديد. 

القصة بدأت بظهور امرأة في فيلم وثائقي “سحق المعارضة في مصر”، أنتجته هيئة “بي بي سي”، عرضت خلاله صوراً من وحشية نظام السيسي المسلّطة على رقاب المصريين دون استثناء، لا فرق بين شيخ وطفل، أو رجل و امرأة، الكل يُتذوّق من كأس الحكم العسكري المرّ، فكشفت عن تعرّض ابنتها للتعذيب والانتهاكات الجنسية، لتُعتقل هي الأخرى عقب ظهورها في الفيلم.

سارعت القاهرة لتكذيب “بي بي سي”، بإطلاق أذرعها الإعلامية في كل المنابر، نافيةً ما قالت إنّها مزاعم منى محمود محيي المعروفة بأم زبيدة، ولم تكتفي بذلك، فأخرجت زبيدة بلحمها وشحمها على إحدى الفضائيات المحلية، لتؤكد عدم تعرضها للتعذيب، وأنّها تزوجت منذ عام، ولم تتواصل مع والدتها!.

وبعد عام من السجن، أعلن ناشطون سياسيون وحقوقيون مصريون، أنّ سلطات القاهرة قرّرت إخلاء سبيل المعتقلة، منى محمود،الشهيرة بـ”أم زبيدة”، فيما رُحّلت “أورلا جيورين” المراسلة للإذاعة البريطانية بالقاهرة، ومعدة برامج بقناة (BBC) إلى خارج البلاد، عقب الحادثة.

 

 

 

 

الوسوم

وفاء الحكيري

عضو فريق مجلة ميم التحريري

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.