فيديوسياسة

حريق كنيسة نوتردام: الخسائر والتفاعلات

تصريحات الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون

This post has already been read 11 times!

حسب أول الصور الواردة من داخل كنيسة نوتردام، بعد عمليات الإطفاء التي قام بها 400 إطفائي، أدى الحريق إلى انهيار ثلثي السقف، وسقوط البرج الذي يبلغ طوله 90 مترا. في المقابل، تمّ إنقاذ أعمال فنية وقطع تاريخية، ونجت الواجهة الأمامية والأجزاء الرئيسية من المبنى.

أثار الحريق موجة تعاطف عالمية رسمية وشعبية. تعتبر كنيسة نوتردام جزءا من الإرث المعماري الكوني ومعلما من معالم الحضارة الإنسانية. في المقابل، ركّزت تصريحات الرئيس الفرنسي على هوية المعلم التاريخي الفرنسية وارتباطه بالديانة الكاثوليكية. 

قلوبنا مع الكاثوليك، الكاثوليك الفرنسيون وفي كل مكان في العالم، خاصة في هذا الأسبوع المبارك. نعرف ما يشعرون به، ونحن معهم. قلوبنا مع أهل باريس نساء ورجالا، كنيسة نوتردام باريس، كنيستهم وأكثر. قلوبنا أيضا مع كل مواطنينا لأن نوتردام باريس، هي تاريخنا، أدبنا، خيالنا. المكان الذي عشنا فيه كلّ اللحظات العظيمة: موجات الأوبئة، حروبنا، تحررنا.. هو محور ثقل حياتنا[..]  إنها كنيسة كل الفرنسيات والفرنسيين، حتى أولئك الذين لم يشاهدوها أبدا.

 

تخطت تصريحات إيمانويل ماكرون حدود فرنسا، فقط عند إعلانه إطلاق حملة جمع تمويلات للقيام بأعمال الترميم.

سنعيد بناء كنيسة نوتردام، معا. هذا جزء من القدر الفرنسي. أنا ألتزم: من الغد سيتم إطلاق حملة جمع تبرعات وطنية، وخارج حدودنا أيضا.

الوسوم

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.