فيديومنوعات

سلسلة أكل الشارع التونسي: الجواجم

 

“مغذي، بنين، صحي، يقوي”، هي أوصاف سمعناها عن مشروب الجواجم 🍨، الذي انطلق من عاصمة الجنوب التونسي صفاقس، لينتشر في السنوات الأخيرة بالعاصمة تونس، قادنا صيته للتعرف عليه أكثر، مجلة “ميم” انطلقت في مشوارها الممتع تجاوزت أزقة المدينة العتيقة، وقريباً من جامع الزيتونة العريق، زرنا أحد المحلات المتخصصة بهذا المشروب.

هنا بين محلات الصناعات التقليدية ورائحة الجلد بالمدينة العتيقة انتصب محل وردي صغير لا يشبه كل المحلات، شدنا تفاصيل الديكور الفريد، لافتات وصور المشروب العجيب، لافتات علقت عليها أسعار أنواع الجواجم والتي تتراوح بين 2 و4 دينار تونسي، وصور وورود وساعة وردية وصناديق ديكور صغيرة وضعت فيها حبات البرتقال، تفاصيل وإن بدت بسيطة إلا أنها صنعت محلاً مختلفاً.

جلبة صنعها زبائن المحل في السوق المخصص للسياح، هذه تأخذ “سيلفي” أمام المحل وتلك تطلب أحد أنواع المشروب وآخرون ينتظرون دورهم وهم يتجاذبون أطراف الحديث، جلبة أحيت المحل، وأعطت للسوق بعداً آخر ألذ.

صاحب المحل أمان الله ذرايعية، تحدث إلينا عن مشروعه وعن أصل المشروب فقال “يرجع سبب أصل المشروب للسيد حشيشة صفاقسي”، فهو مستنبط فكرة الخليط وهو أول من فتح محل لبيعه بصفاقس وتونس عامة وهو ماركة مسجلة منذ ما يزيد عن 14 سنة.

ذاع صيت المشروب  داخل محافظة صفاقس وخارجها سنة 2008، بعد فوز النادي الصفاقسي بكأس الكونفدرالية الإفريقية لكرة القدم، حيث صرح لاعبو النادي الرياضي الصفاقسي بأن سرّ نجاحهم في نيل تلك الكأس هو تناولهم لخليط الجواجم، ما فتح باب النجاح والشهرة وأقبل عليه الرياضيين من كل الفرق وعامة الناس، وكسب شهرة كبيرة إلى أن عدّ اليوم من المشروبات الأكثر إقبال.

تنطلق مراحل تحضير المشروب عادة بتناول كأس كبير الحجم وتزيينه من الداخل بخطوط من السائل المركز حسب النكهة المطلوبة ثم توضع كمية من الياغورت (الزبادي) محلي الصنع بالكأس ليضاف عليها مثلجات بنكهات مختلفة قبل أن يزين أعلى الكأس بذرات من الفواكه الجافة كالفستق واللوز وغيرها ويرش فوقها قطرات من عسل النحل إضافة إلى شرائح من الفواكه كالخوخ والتفاح والموز الطازج والمجفف ليظهر في الختام خليط غني بالفيتامينات ذو مذاق رائع صنع حسب ما يقول أمان الله بكثير من الحب.

 

الوسوم

تسنيم خلف

منتجة بمجلة ميم

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

شاهد أيضاً

إغلاق