فيديورياضة

أياكس يصعق رونالدو الحالم.. وميسي فوق الجميع

This post has already been read 11 times!

 

” الدون” الحالم بمواصلة إنجازاته التاريخية، وكسره للأرقام القياسية، اصطدمت آماله بجدار النادي الهولندي، الساعي هو الآخر لاستعادة مجده ومكانته الأوروبية بين الكبار، فتبخرت آمال صاروخ ماديرا في تحقيق لقب دوري أبطال أوربا للمرّة الرابعة توالياً، بعد ثلاث مع الميرينجي، من أصل 5 في تاريخه.

 

نجح فريق أياكس الهولندي المكوّن من عناصر شابة في تقديم صدمة جديدة في كرة القدم الأوروبية، بعد إقصاءه ريال مدريد، وفوزه على يوفنتوس في إيطاليا بهدفين مقابل هدف، ليتأهل إلى نصف نهائي دوري أبطال أوروبا، ووضع بذلك حداً لمسيرة رونالدو في الفوز المتتالي بدوري أبطال أوروبا، بعد تحقيق اللقب ثلاث مرات متتالية مع الملكي في المواسم السابقة.

 

يوفنتوس انتكس أيضاً

الهزيمة لم تنل من اللاعب البرتغالي فقط، بغيابه عن نصف نهائي دوري الأبطال للمرة الأولى منذ عام 2010، فكان وقعها على نادي السيدة العجوز أقوى وأعتى، فقدوم الدون بصفقة قُدّرت بـ100 مليون يورو، لم يكن كافياً لإنهاء 23 عاماً عجافاً (لقب بطل أوروبا 1996).

وعنونت صحيفة “كورييري ديلو سبورت” في صفحتها الأولى، “نهاية العالم” لاختصار الخيبة التي أُصيب بها يوفنتوس الباحث عن لقب قاري ثالث، وساقت خبراً عن تراجع أسهم النادي الإيطالي في بورصة ميلانو، بنحو 16% في تداولات اليوم الأربعاء.

ميسي المنتشي 

وعلى نقيض خيبة رونالدو، كان غريمه التقليدي الأرجنتيني ليونيل ميسي قد قاد برشلونة الإسباني إلى نصف النهائي، بفوزه إياباً على مانشستر يونايتد 3-0 (الذهاب1-0).

“البرغوث” الأرجنتيني سجّل في اللقاء هدفين بعد أن توهج في المباراة، وحقّق أرقاماً جديدة في مسيرته، منها:

  • العودة للتسجيل في دور الثمانية بدوري الأبطال لأول مرة، منذ موسم 2012-2013
    تسجيل هدفين في غضون 4 دقائق، ومن 3 تسديدات فقط على المرمى
الوسوم

مروى وشير

صحفية متخصصة في الإعلام الرياضي والفن

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.