فيديوسياسة

مصر من محرقة للعسكر إلى مزرعة لعائلة السيسي

This post has already been read 16 times!

 

عبد الفتاح السيسي يستبدل أركان الدولة الثلاثة (العدل القانون والحرية)، بأخرى قائمة على أولاده الثلاث أيضاً، محمود، مصطفى، حسين، بتنصيبهم أعلى المناصب القيادية بمصر، ليُحكم بذلك قبضته على دواليب السلطة، من أجل الاستمرار رئيساً إلى 2030، ويُعيد مصر إلى ما قبل ثورة يناير، وأزمة توريث مبارك الحكم لنجله جمال.

كشف تقرير لصحيفة “التايمز” البريطانية، أنّ الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي وظف أبناءه الثلاثة بمناصب عسكرية ومدنية مرموقة، لمساعدته في البقاء بمنصبه حتى 2030، في الوقت الذي يُواصل فيه تعزيز قبضته على السلطة.

دعائم السيسي الثلاث

  •  محمود السيسي: عميد في جهاز الاستخبارات، يشرف على لجنة غير حكومية مهمتها مراقبة عملية تمرير تعديلات الدستور.
  •  مصطفى: يشغل وظيفة عليا في هيئة الرقابة الإدارية، ويضطلع بدور أكبر ضمن محاولة تكريس سلطة السيسي والجيش على الجهاز الإداري في مصر.
  • حسن: يعمل مهندساً في إحدى شركات البترول، التحق مؤخراً بالخدمة في جهاز الاستخبارات.

 

ويلفت التقرير إلى أنّ بعض النواب وناشطي المجتمع المدني يُعارضون تغيير الدستور، ويقولون إنّ التعديلات ستضع المسمار الأخير في نعش ثورة يناير 2011، التي أنهت ثلاثين عاماً من حكم حسني مبارك، مشيراً إلى أنّ عمر السيسي في عام 2030 سيكون 76 عاماً، ويكون قد حكم مدّة 16 عاماً.

 

القمع لتمرير التعديلات

وبحسب المصدر، فإنّه لم يبق من الثوريين الذين قادوا ثورة عام 2011 أحد، فهم إمّا في السجون، أو في المنفى، ومن بقي لا يرى اليوم أيّ أمل في نجاح المعارضة للنظام، فيما هناك عشرات الآلاف من المعتقلين الإسلاميين والليبراليين في السجون، مشيراً إلى أنّ مصير رئيس هيئة الأركان المشتركة الجنرال سامي عنان (71 عاما) كان بمثابة تحذير، ولا يزال في السجن؛ لأنه تجرأ على ترشيح نفسه في انتخابات عام 2018 منافساً للسيسي، رغم علاقاته القوية مع الولايات المتحدة في أثناء فترة حكم الرئيس مبارك.

 

يُذكر أنّ اللجنة التشريعية في مجلس النواب المصري، وافقت مساء الأحد، بصفة نهائية، على مشروع تعديل الدستور، إيذاناً بطرحه للتصويت النهائي في جلسة البرلمان المقررة غداً الثلاثاء، متضمناً مادة مستحدثة تقضي بمد ولاية السيسي الحالية من 4 إلى 6 سنوات، لتنتهي في عام 2024 بدلاً من 2022، مع السماح بترشحه لمرة واحدة تالية لمدة 6 سنوات تنتهي في عام 2030.

 

 

الوسوم

فاتن عمري

عضو تحرير فريق مجلة ميم

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.