فيديومجتمع

احتجاجات ضد ارتفاع سعر الوقود تُغلق عدداً من الطرقات بتونس

 

في تعليقه على إمكانية إقرار زيادة جديدة في أسعار المحروقات، قال وزير المالية رضا شلغوم، الثلاثاء، إنّ الأمر مرتبط بالزيادة في العالم، وأنّ تعديلها يتم طبقاً لما تم الاتفاق عليه منذ سنوات، “كل ثلاثية يقع تقييم تطور الأسعار العالمية”.

 

تسبب إضراب سائقي سيارات الأجرة في تونس، الاثنين، في إحداث شلل في العاصمة وعدّة محافظات في البلاد، احتجاجاً على الزيادات في أسعار المحروقات.

ورابطت سيارات التاكسي في عدّة طرقات حسّاسة وفوق الجسور في العاصمة، وفي مداخل رئيسية في مدن أخرى، ما أدى إلى تعطيل حركة السير بالكامل.

وأغلق المحتجون أيضاً الطرقات التي تربط العاصمة بمدن الشمال، ومحطة سيارات الأجرة  في مطار تونس قرطاج الدولي، على خلفية الإضراب، بالإضافة إلى الجسر المتحرك بمحافظة بنزرت لما يزيد عن الساعة، قبل أن يتدخل الأمن ويُعيد فتحه بعد اعتقال عدد من السائقين المحتجين.

 

الإضراب 

ويأتي الإضراب بدعوة من اتحاد سيارات الأجرة (تاكسي)، ضد رفع أسعار المحروقات بنسبة 4%، والذي بدأ سريانه منذ مطلع الشهر الجاري، وهي الزيادة الـ5 منذ 2018، فيما برّرت الحكومة الزيادة بتدني العملة الوطنية (الدينار)، وانحسار الموارد المالية.

في مقابل ذلك، أكّد أمين عام اتحاد التاكسي، ناجي بن سلطان، أنهم أُجبروا على قطع الطرق وغلق مداخل المدن لأنهم ضد رفع التعريفة الأساسية للنقل، وضد تداعيات زيادة أسعار المحروقات التي ستؤثر على أسعار كل شيء، سواء المنتجات الغذائية أو الخضروات والغلال، قائلاً: “نحن مواطنون قبل كل شيء، وسنتأثر بدورنا بتبعات الزيادات الأخيرة”.

الوسوم

فاتن عمري

عضو تحرير فريق مجلة ميم

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.