فيديوسياسة

عجائز الجزائر .. يكنسن النظام

 

منذ بدايتها لم تخلو الاحتجاجات الجزائرية أو الحراك الجزائري، من مشاهد طريفة ظريفة، مشاهد ممتعة ومضحكة في ظاهرها لكنها عميقة في رسالتها ومضمونها، قد تختزل آلاف الرسائل بلافتة أو حركة.

“الحاجة” الجزائرية، إحدى أيقونات الاحتجاجات تحركت فأمتعت وأبلغت، سلاحها في ذلك لم يكن سوى مكنسة يدوية بسيطة، قالت إنها تريد “كنس النظام وتنظيفه”، حركة مسّت بعض الشباب الثائر المتجمّع حولها، مستفسرين ضاحكين من مبادرتها، كما مست الكثيرين الذين شاهدوا الفيديو.

“الحاجة” بالسفسار الجزائري التقليدي، وسط الزغاريد، عبرت بكلمات واضحة ثابتة مباشرة، “ارحلوا كاع”، ” السيستام ديقاج”، “لاأحد يحبهم” “لازم يتحاسبوا”، وأضافت أنا كنست بوتفليقة والأن أكنس رموز النظام، وعليهم أن يرحلوا جميعاً، البدوي والسعيد “الكل أكنسهم”.

مبادرة “الحاجة”، أعطت روحاً فكاهية ليست غريبة عن الاحتجاجات التي شهدتها البلدان العربية مثل تونس ومصر وسوريا والسودان ومصر، كما أعطت زخماً شديداً، وضخت دماءاً جديدة في الشباب لمواصلة تحقيق المطلب الأساسي للحراك وهو “إسقاط النظام”.

الوسوم

فاتن عمري

عضو تحرير فريق مجلة ميم

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.