منوعاتصحة وجمال

دراسة حديثة: نوم الحوامل على ظهورهن يُضاعف خطر الإجهاض

أظهرت دراسة حديثة، أجراها باحثون في جامعة هودرسفيلد البريطانية، ونشروا نتائجها في العدد الأخير من دورية “EClinicalMedicine” العلمية، أن السيدات الحوامل يمكن أن يقللن من خطر تعرضهن للإجهاض بأكثر من الضعف، إذا نمن على جانبهن وليس على ظهورهن، وفق ما أوردت وكالة “الأناضول” للأنباء.

 

وتابع الفريق 851 من الأمهات اللاتي تعرضن للإجهاض، و225 من السيدات اللاتي استمر حملهن حتى أنجبن، واكتشف الباحثون أن نوم الحوامل على ظهورهن بداية من الأسبوع الـ28 من الحمل، زاد من خطر تعرضهن للإجهاض وخسارة حملهن بـ2.6 ضعفًا، مقارنة بمن ينمن على جنوبهن.

 

 

وأثبتت نتائج الدراسة أن النوم بوضعية الاستلقاء على الظهر بدءا من الأسبوع 28 من الحمل، يزيد من خطر الإملاص بنسبة 2.6 مرة، وما يزال سبب هذا الرابط غير واضح.

 

مخاطر الإجهاض

ونصت على ضرورة اتباع النوم على أحد الجانبين بدءا من الأسبوع 28 من الحمل، باعتباره أكثر أمانا للحفاظ على سلامة الجنين والحد من خطر الإملاص.

وعلى الرغم من أن الدراسة تشير إلى أن نسبة صغيرة من النساء تتأثر بوضعية النوم، إلا أن دائرة الصحة الوطنية في بريطانيا، أدرجت وضعية النوم على أحد الجانبين ضمن توصيات الرعاية الصحية لإنقاذ حياة الأطفال.

 

توصيات

وقامت هيئة الخدمات الصحية الوطنية بدمج نتائج الدراسة ضمن التوصيات التي تهدف إلى خفض وفيات المواليد إلى النصف في المملكة المتحدة.

وقالت قائدة فريق البحث، الدكتورة توماسينا ستايسي إن “الاستلقاء على الظهر يضغط على الأوردة الرئيسية التي تجمع الدم مرة أخرى إلى قلب الأم، وهذا يقلل من تدفق الدم إلي الرحم”، موضحةً أن “النوم على الجانب الأيسر ملائم للجنين، لقلة الضغط على الوريد في هذه الوضعية، ما يقلل من تورم الساقين ويعزز من كفاءة الدورة الدموية”.

 

 

وكانت الجمعية الأميركية للحمل، قد طالبت الأمهات الحوامل بتجنب النوم على ظهورهن، لأن هذه الوضعية، يمكن أن تقليل من كفاءة الدورة الدموية في قلب الأم والطفل.

كما أشار موقع todaysparent.com” إلى أنه من المهم أن يقدم المتخصصون في مجال الصحة المعلومات الضرورية للمرأة الحامل لكي لا تواجه مثل هذه المشكلة.

وأضاف أن وضعية النوم الأفضل هي تلك التي يتم خلالها الاستناد إلى الجانب الأيسر، مؤكداً أن هذا يحدّ من تورم الساقين ويعزز الدورة الدموية.

ونصح بوضع وسادة بين الساقين، وأخرى تحت البطن، وثالثة خلف الظهر، للشعور بالراحة القصوى عند اعتماد هذه الوضعية.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.