رياضة

برشلونة ينتصر وميسي يتلقى لكمة

 

في الدقيقة 12 من المباراة، لمست رأسية الأوروغوياني لويس سواريز المدافع لوك شاو الذي وضعها شباك فريقه، لينتزع بذلك برشلونة انتصاراً ثميناً من الشياطين الحمر، ويضع قدماً في نصف نهائي دوري أبطال أوروبا، فيما تعرّض ميسي للكمة قوية، شمتت فيه جماهير المان يونايتد التي هتفت “يحيا رونالدو”.

 

حقّق برشلونة الإسباني إنجازاً مهماً بفوزه خارج قواعده في ذهاب الدور ربع النهائي لدوري الأبطال الأوروبي على مانشستر يونايتد بهدف وحيد، سجّله لوك شاو، لاعب الشياطين، بالخطأ في مرماه بالدقيقة 12.

وسيّر رفاق ميسي المباراة بطريقتهم الخاصة، إذ أنهم أسقطوا مانشستر يونايتد في طريقة لعب سلبي لمنعهم من الوصول إلى شباك البلوجرانا، الذي استنجد  بخبرته في المسابقة الأوروبية من خلال انتظار الـ”يونايتد”، ولعب المرتدات تارة وتارة أخرى العودة لطريقة الأكاديمية وحرمان أصدقاء بول بوغبا من الكرة، والتسديد في المرمى طيلة الشوط الثاني.

الفريق الإسباني حقّق أوّل فوز له على أرض مانشستر يونايتد في مختلف المسابقات الأوروبية.

 

حضور “الدون”

وفي سياقٍ ذي صلة بالمباراة، أثبتت جماهير مانشستر يونايتد الإنجليزي، أن أسطورتها البرتغالي كريستيانو رونالدو سيبقى خالداً في القلوب إلى الأبد، وذلك من خلال الهتافات التي أطلقتها عقب الإصابة التي تعرض لها نجم برشلونة ليونيل ميسي (تدخل كريس سمولينغ)، حيث صعّد مشجعو يونايتد من هتافاتهم في أولد ترافورد بـ “فيفا رونالدو”.

 

 

الوسوم

مروى وشير

صحفية متخصصة في الإعلام الرياضي والفن

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.