فيديورياضة

الأهرام تسرق غلافاً لتُغرق الأهلي

 

 غلاف مجلة “الأهرام الرياضي” الذي نُشر في عددها الأخير، بعد الخسارة التاريخية للنادي الأهلي، أثار عدداً من ردود الفعل الغاضبة ليس في الأوساط الجماهيرية فقط، بل وفي الصحفية أيضاً، وتساءل البعض هل هو اقتباس (ذكر المصدر) أم سرقة؟.

 

نشرت مجلة الأهرام الرياضي على غلافها صورة لمحمود الخطيب رئيس النادي الأهلي ، وكتبت “غريق” فى إشارة إلى هزيمة الأحمر التاريخية من صن داونز، وهي الصورة ذاتها للفنان الأمريكي “تيم أوبراين” التي اعتمدتها التايم على غلافها لشهر سبتمبر الماضى، تُظهر ترمب غارقاً في دوامة من المشاكل فوق مكتبه في البيت الأبيض.

سقطة مهنية

وتعقيباً على صورة الغلاف، قال إبراهيم المنيسي رئيس مجلة النادي الأهلي، إنّ ما يحدث سقطة مهنية، غلاف الأهرام الرياضى هو نفس غلاف مجلة التايم الأمريكية، مضيفاً أنّ الغلاف المسيء للخطيب له علاقة بالانتخابات الماضية التى انحازت فيها الصحيفة لمحمود طاهر.

من جانبه قال أحد المنتقدين، إنّ المجلة لم تكلّف نفسها حتى إزالة العلم الأميركي الذي بقي ظاهراً على البذلة التي يفترض أنّها للخطيب، فيما أكّد آخر أنّ الصورة أساءت لمجلة “كانت” من أعرق المجلات الرياضية في مصر والعالم العربي.

تبرير الصحيفة

في مقابل ذلك، دافع رئيس تحرير المجلة المصرية عن موقفه، وقال محمد شبانة، إنّ ما قام به يعد “اقتباساً”، موضحاً أنّ “الاقتباس أحد الفنون الصحفية المهمة والموجودة في الصحافة منذ عقود”، مشدّداً على أن اقتباس الغلاف بنفس تفاصيله لا يعد سرقة، خاصة وأن كثيرين شاهدوا غلاف التايم من قبل، ومن ضمن آليات الاقتباس إمكانية تغيير وجه شخص فقط، مع استخدام نفس التعبير عن حالة مشابهة.

يُذكر أنّ الأهلي المصري تعرّض لهزيمة قاسية من صن داونز عصر السبت الماضي، بخماسية نظيفة في ذهاب دور الثمانية لدوري أبطال إفريقيا.

 

الوسوم

مروى وشير

صحفية متخصصة في الإعلام الرياضي والفن

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.