مجتمع

الكسكسي يوحد شمال إفريقيا

بعد جدل طويل ونقاشات ساخنة بشأن نَسَبه القُطري، رغم الإجماع على أنه أمازيغي صِرف، تقدمت تونس والجزائر، المغرب، موريتانيا، بطلب إلى منظمة الأمم المتحدة للثقافة والعلوم “اليونسكو” لحصول الطبق الشعبي “الكُسكُس” على مكانة تراثية رفيعة بإضافته إلى قائمة التراث الثقافي غير المادي.

وقع ملف الترشيح الذي أعده خبراء البلدان الأربعة وتنسقه الجزائر من خلال المجلس الوطني للثقافة والتراث ووزارة الثقافة، عبد القادر مسدوع، سفير الجزائر في فرنسا، السيدة زهور العلوي، السفيرة الممثل الدائم للمملكة المغربية لدى اليونسكو، غازي الغريري، السفير الممثل الدائم لتونس لدى اليونسكو،  ومحمد البشير ولد الحاج، المستشار الأول للوفد الموريتاني لدى اليونسكو.

وسيتم فحص الملف من قبل هيئة التقييم التابعة للجنة الحكومية الدولية لحماية التراث الثقافي غير المادي من أجل التصنيف المحتمل في عام 2020.

وسُشار إلى أنّ الكُسكُس يُصنع من الدقيق المطحون الذي يُطهى باستخدام بخار الماء، وغالباً ما يُقدم مع الحساء والخضروات. وفي بعض الأحيان يستخدم كطبق للتحلية مع التمر وعسل النحل.

ومن المقرر أن تناقش لجنة التراث العالمي في اليونسكو الطلب المقدم بخصوص هذا الطبق الشعبي في مقرها في العاصمة الكولومبية بوغوتا في ديسمبر المقبل.

 

الوسوم

تسنيم خلف

منتجة بمجلة ميم

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.