الرئيسيدين وحياة

الأذان يرفع مع الترانيم المسيحية واليهودية

ذالآذان يرفع وسط الترانيم المسيحية واليهودية في آن واحد في إطار لوحة فنية موسيقية ترمز إلى التعايش بين الأديان السماوية الثلاثةمصحوبة بالأوركسترا الفيلارمونية المغربية.

اللوحة الفنية عُرضت أمام الملك المغربي محمد السادس وضيفه البابا فاتيكان فرنسيس وجميع الحضور بمعهد “تكوين الأئمة” في الرباط خلال اليوم الثاني من زيارة بابا الفاتيكان فرنسيس للمغرب.

لكن خلط الآذان مع الترانيم اليهودية والمسيحية أثار موجة واسعة من الانتقادات على مواقع التواصل الاجتماعيواعتبر نشطاء من أن ذلك  يعد إساءة واضحة للأذان الذي يعد من أعظم شعائر الإسلامK علاوة على أنه مساس بالثوابت وهو موقف تشبث به أيضا اتحاد العلماء المسلمين في بيانه.

زيارة البابا التاريخية إلى المغرب كانت ظاهريا  زيارة سلام وتضامن مع المهاجرين عند باب أوروبا، لكنها حملت بين طياتها رسالة في أن تصبح القدس الشريفة رمزاً للتعايش السلمي للديانات الإبراهيمية الثلاث اليهودية والمسيحية والإسلام وهو ما دعا إليه منذ مدة خلال زيارته  إلى الإمارات.

فلماذا يصر البابا في كل زيارته على طرح قضية القدس  كمكان للتعايش الديني؟

 

الوسوم

وفاء الحكيري

عضو فريق مجلة ميم التحريري

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.