مجتمع

ماذا بعد رحيل بوتفليقة؟

بعد سويعات من الاعلان عن حكومة جديدة بيان جديد من الرئاسة الجزائرية بعد أكثر من شهر ونصفمن الحراك السلمي،  بيان تحدّث عن تنحي بوتفليقة قبل 28 أفريل 2019، بعد تراجعه عن الترشح لعهدة خامسة في وقت سابق

جاء في البيان أن بوتفليقة سيصدر قرارات هامة تهدف الى ضمان استمرارية سير مؤسسات الدولة وأشار الى فترة انتقالية تنطلق بداية من تاريخ استقالة بوتفليقة.

البيان هو أول رد من الرئاسة على مقترح  القايد صالح الذي طالب بتفعيل البند 102 من الدستور الذي ينص على شغور منصب الرئيس بالتزامن مع اتهامات لأسماء جزائرية بمحاولة إجهاض الحراك السلمي مع إصدار النائب العام الجزائري قرارات بمنع السفر ضد عدد من الشخصيات.

الوسوم

وفاء الحكيري

عضو فريق مجلة ميم التحريري

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.