ثقافة

أحمد زكي.. نجم كسر قواعد النجومية

أحمد زكي ابن الشعب المصري وأجمل تعبيراته الفنية

أسمر بشعر أسود مجعد وعيون حزينة أشد سوادا، تخاطب قلب المشاهد. أحمد زكي كان نجما استثنائيا، كسر معايير الجمال والجاذبية على شاشات السينما. ونجح في الوصول إلى قلوب المصريين والعرب.
حزن زكي يعود لطفولته، فقد والده طفلا، وتخلّت عنه والدته لتؤسس حياة جديدة ويتنقّل الفتى بين منزل جده وأقاربه. وجع اليتم والتَّرك خلّف آثارا لم تمحوها سنين النضج والشهرة. وقد أخرجه “النمر الأسمر” طاقة إبداعية تجلّت في أعماله التلفزية والسينمائية خاصة.
وإن سألوك عن ضي جوا عيونك مبيلمعش متخبيش
قولهم العيب مش فيا العيب فى الضى
ومسير الضى لوحده هيلمع ومسير الضحك لوحده هيطلع
أعمال أحمد زكي ترواحت بين الدراما الاجتماعية(أحلام هند وكاميليا، هستيريا)، والأفلام السياسية (البريء)، وأفلام السير الذاتية(ناصر 56، أيام السادات، حليم). انتهت رحلة أحمد زكي في الحياة بعد صراع مع مرض السرطان، ليعيش دائما في تاريخ السينما العربية والعالمية، وهو ابن الشعب المصري وأجمل تعبيراته الفنية.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.