مجتمع

جريمة بنت الأزهر في إعلام السيسي

 

الأذرع الإعلامية الموالية للرئيس عبد الفتاح السيسي تتحرك للتعتيم على قضية اغتصاب وقتل بنت الأزهر عبر تكذيب الحادثة المريعة  وتلفيق روايات كاذبة متناقضة ومغايرة، وذلك بعد رفض إدارة الجامعة الاعتراف بالواقعة رسميا وزعمها أن واقعة اختفاء وقتل الطالبة ليس لها أساس من الصحة، تزامنا مع  احتجاجات طالبات جامعة الأزهر للمطالبة بحق زميلتهن الضحية “نورة”.

 

نشطاء مواقع التواصل الإجتماعي رفضوا الانصياع لما يشاع من أجندات النظام  وطالبوا المسؤولين بكشف الحقائق عبر هاشتاغ #بنت_الأزهر الذي تصدر القائمة الأكثر تداولاً  على موقع “تويتر” في مصر.

الطالبة نورة اختطفت من داخل المدينة الجامعية يوم 18 مارس/ آذار الجاري وقتلت بعد اغتصابها في الزراعات.

آليات القمع تحاول إسكات كل من يحاول كشف النقاب عن حادثة الحرم الجامعي عبر سياسة التخويف والترهيب

فإلى متى يتواصل الصمت عن الواقعة التي تهدد حياة كل الطالبات في مصر، ولماذا هذه الاستماتة في تكذيب الواقعة؟

 

الوسوم

وفاء الحكيري

عضو فريق مجلة ميم التحريري

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.