ثقافة

ياسر مرتجى.. شهيد سلاحه كاميرا

عام على مسيرات العودة

وجه سمِح تزيّنه ضحكة، هكذا عرف أهل غزة الشهـيد. ياسر مرتجى مصور صحفي قنصته رصاصة جندي إسرائيلي في مسيرات العودة. أعزل يغطّي الأحداث، كلّ سلاحه كاميرا، لكنّ عين القناص الحاقدة لم تبصر درع الصحافة الأزرق.

كان حلم ياسر مرتجى أن يصوّر غزة من سمائها بحريّة، لكنّ حصار الأشقاء وصلف الاحتلال حواجز حالت دون الحلم. ارتقى ياسر مرتجى شهيدا شاهدا، وثّق بالكاميرا تمسّك الفلسطينيين بالأرض وثباتهم على حق العودة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.