مجتمعسياسة

رئيسة وزراء نيوزلندا جاسيندا أرديرن.. صوت الإنسانية في وجه الإسلاموفوبيا

 

رئيسة وزراء نيوزلندا جاسيندا أرديرن تردّ كأفضل ما يكون على بشاعة العملية الإرهابية. ردود جاءت بين مواقف إنسانية وقرارات رسمية تتالت منذ يوم الحادثة، وأشادت بها وسائل الإعلام العالمية. 

بعد الهجوم الإرهابي على مسجدين في بلادها، زارت جاسيندا أرديرن عائلات الضحايا، وضعت أكاليل ورود في مكان الحادثة. والتقت بعائلات الضحايا وبلّغتهم تعازيها وتعازي الشعب النيوزلندي. أقرّت حماية المساجد في كل البلاد، وتعهّدت بتقديم تعويضات مادية.

استقبلت قادة الجالية المسلمة في بلادها، وافتتحت خطابها في البرلمان بتلاوة القرآن الكريم، وحيّت الحضور بتحية الإسلام. مشاهد استقبلها العالم بترحاب كبير واستحسان. ففي مقابل هذه الصورة الإنسانية، يستحضر العالم أنّ ترامب كان ملهم الإرهابي الأسترالي الذي هاجم المسجدين. جاسيندا أرديرن، نموذج للتواضع والتسامح والتعايش في وجه الإسلاموفوبيا والتعصب والكراهية.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.