ثقافة

ابن عربي.. شيخ المتصوفين

أثار تغيير لافتة شارع “ابن عربي” بدائرة المنزه، التابعة لبلدية تونس المدينة، بنهج “صربيا”، غضب التونسيين، إثر انتشار صورة لرئيسة بلدية تونس وهي تدشّن الشارع الجديد؛ خاصة وأنّ صربيا ترتبط في الأذهان بمجازر مريعة ضد مسلمي البوسنة. فمن هو ابن عربي؟

“أدين بدين الحب

أنّى توجّهت ركائبه

فالحب ديني وإيماني”

هي كلمات شيخ المتصوفين وسلطان العارفين، محي الدين ابن عربي. ولد الشيخ الأكبر بالأندلس زمن الدولة الموحدية. كان والده من أئمة الفقه والحديث، وجده من قضاة الأندلس، وعلمائها. نشأ وتعلّم في محيط أهّله لمسيرة روحية فكرية زاخرة. واطلع على فلسفة الفرس والإغريق، وانفتح على كل الأديان.

على مشارف الأربعين من العمر، وتحديدا في سنّ السابعة والثلاثين، انطلق في رحلاته الشهيرة من الأندلس إلى بلاد الشرق. تنقّل بين أكثر من بلد، وانتهى به المقام في دمشق، أين توفي ودفن. وله مقام يمكن زيارته اليوم.

قضى ابن عربي حياته متصوّفــا، بين الرحلة، والبحث، والتفكير. وترك للإنسانية رصيدا فكريا، لا يزال موضوع ترجمة ودراسة وتحليل. هذه نبذة بسيطة عن علامة من علامات تاريخ الفكر الإسلامي، تستحقّ الفخر والإشادة. 

الوسوم

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.