مجتمعغير مصنف

المقدسيون أهل الرباط في زمن الخذلان

نص: نهى السعداوي، إعداد: وفاء الحكيري، مونتاج: محمد الثابتي

 

في زمن التخلي والخيانة حيث يتسابق العرب فاتحين أبواب التطبيع، يستبسل الفلسطينيون، رجالا ونساء  في الدفاع عن الأقصى نيابة عن كلّ المسلمين، لا معتصم تستصرخه نساء القدس ولا صلاح الدين ينتظرن جيوشه على الأبواب وفي الساحات.

مرابطات يفتدين أولى القبلتين وثالث الحرمين بأرواحهنّ، ويقدمن دروسا يومية في الشموخ والمقاومة يقدّمها أهل القدس، 
لا صهيون يخيفهم ولا هم يحزنون…


الأقصى لأصحابه ولهم في فلسطي الماضي واليوم والغد ولهم الدنيا والآخرة المقدسيون مرابطون صامدون لا نرى في القدس إلّا هم  الكلّ عابر وهم الباقون….

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.