ثقافة

قصة الأخوين بربروس الذين أنقذا الأندلسيين من المحرقة

This post has already been read 32 times!

 

الأخوان بربروسا، خير الدين وعروج، من أشهر الشخصيات، التي كان لها حضور قوي وبارز في تاريخ الدولة العثمانية، وقد عرفا بحذقهما للتجارة البحرية وببرعاتهما في القتال في عباب البحر، ولقبا ب”بربروس” إشارة إلى لحاهما ذواتا اللون الأحمر.

كان للأخوين بربروس دور كبير في التصدي للحملة الإسبانية لشمال أفريقيا وحماية منطقة المغرب العربي، خاصة الجزائر وتونس وليبيا، كما كان لعبا أيضا دورا كبيرا في مساعدة الأندلسيين الفارين من بطش الإسبان، عبر نقلهم إلى منطقة المغرب العربي، أين استقروا وأسسوا حضارة، ما تزال تشع إلى يومنا هذا.

 

بعد مقتل عروج سنة 1518، تمكن خير الدين بربروس من هزيمة الأسطول الإسباني المكون من 40 سفينة تحمل على متنها 5 آلاف من المقاتلين  وتواصلت بعدها حملات الإنتصار على جحافل الإسبان.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

الوسوم

وفاء الحكيري

عضو فريق مجلة ميم التحريري

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.