سياسة

استقالات في حزب العمال البريطاني على خلفية اتهام جيرمي كوربن بمعاداة السامية

This post has already been read 1 times!

استقال 8 نواب من حزب العمال البريطاني، اعتراضا على تعاطي زعيم الحزب، جيريمي كوربن، مع تهمة معاداة السامية الموجهة إليه. من أبرز المستقيلين، النائبة جوان ريان Joan Ryan التي تترأس مجموعة “أصدقاء إسرائيل في حزب العمال/Labour Friends of Israel”. وقد كشفت تقارير إعلامية عن تلقيها رشاوٍ لحشد الدعم لسياسات إسرائيل.

روّجت اللوبيات الصهيونية تهمة “معاداة السامية” بدل “معاداة الصهيونية” لضرب شعبية كوربن، ووصفته بـ“تهديد لليهود في بريطانيا”.  الإعلام البريطاني هاجم أيضا مستشار كوربن الإعلامي شايمس ميلن Seumas Milne الذي يعرف بدفاعه عن القضية الفلسطينية، ورفضه لغزو العراق.

تعود جذور الموضوع إلى حضور كوربن مراسم وضع إكليل زهور سنة 2014، على ضريح ضحايا القصف الإسرائيلي لمدينة حمام الشط التونسية، الفلسطينيين. وتمّ ترويج الأمر كتصرّف “معاد للسامية”، وطولب زعيم المعارضة البريطاني بالاعتذار، لكنه رفض رغم كلّ الضغوطات. زحافظ على التزامه بالدفاع عن القضية الفلسطينية وانتقاد الانتهاكات الإسرائيلية. 

الوسوم

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.