مجتمع

طفلة 11 سنة تنجب رضيعا من مغتصبها .بسبب قانون منع الإجهاض

This post has already been read 3 times!

 

مجددا أثار قانون منع الإجهاض في الأرجنتين والموجود منذ سنة 1921 جدلا واسعا في صفوف الحقوقيين، بعد ان انتشرت قصة طفلة اجبرت على أن تكون اما و تنجب رضيعا من مغتصبها الستيني!

 

هذه القضية حظيت باهتمام إعلامي واسع ونشرتها صحيفة الغارديان البريطانية، فلوسيا (اسم مستعار للطفلة) تم احضارها للمستشفى في حالة صحية حرجة، و هي لم تتخط أسبوع حملها 23، وقام الاطباء بإجراء عملية جراحية قيصرية لتوليدها قبل الآوان لإنقاذ حياتها، و تم الاحتفاظ بطفلها غير مكتمل النمو في الحضانة ، غير أن فرص نجاته ضعيفة ، حسب الاطباء.

حملت لوسيا من صديق جدتها الستيني، و حاولت الانتخار مرتين، و توسلت الاطباء كي يجهضوها، قائلة ” أريد ان تنتزعوا ما وضعه الرجل العجوز بداخلي”، غير ان توسلاتها لم تلاقي آذانا صاغية، رغم أن القانون في الأرجنتين يبيح الإجهاض في حالات الاغتصاب أو وجود خطر محدق بالأم يهدد حياتها، غير أنه في حالة لوسيا لم يسمح بهذا.

و شنت منظمات حقوقية و نشطاء في مجال حقوق الأنسان والمرأة هجوما واسعا على البرلمان الأرجنتيني، بعد ان تم رفض تنقيح قانون الإجهاض القديم سنة 2018، و صوّت النواب من أجل الإبقاء عليه، و ترى هذه المنظمات أن عدم السماح للأم بحرية اختيار الإنجاب أم لا فيه تجن و تعد علىالام و الطفل في آن واحد.

 

الوسوم

فاتن عمري

عضو تحرير فريق مجلة ميم

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.