فيديومجتمعاختيار المحررين

خالد يوسف نموذجا.. نظام السيسي ينقلب على صنّاعه!

This post has already been read 3 times!

 

يعد خالد يوسف أحد أهم مهندسي الصورة الإعلامية للنظام العسكري المصري الحالي، فهو من قام بتصوير فيلم “33 مليون” الذي تحدّث عن مسيرات مليونية شارك فيها المصريون لإسقاط أوّل حكومة منتخبة في مصر وهي حكومة مرسي، وانجر عنها انقلاب 30 يونيو 2013 والذي مهّد الطريق لتسلّم السيسي كرسي الرئاسة.

لم ينفك يوسف طوال السنوات الماضية يمجد النظام ويلمّع صورته، ويقدّمه كنظام وطني ديمقراطي نقل مصر إلى عهد جديد من الرخاء والديمقراطية الحقيقية. ربما يجهل أن الأنظمة الديكتاتورية تأكل مسانديها وصانعيها، وأنه لا مجال لحاكم مثل السيسي أن يحتمل وجود صوت معارض واحد في بطانته، حتى ولو كان ضعيفا غير مؤثّر مثل صوت خالد يوسف.

لم يتوقع المخرج الشهير أن ّالسيسي سيضحي به لتأكيد سطوته وجبروته، وظن – وبعض الظن إثم- أنه باق لا محالة في الدوائر الداخلية يشجّع على استمرار عملية الاستنزاف الممنهجة لمصر، لكن دون سابق إنذار، بدأت عملية استئصاله من جسد النظام العسكري، بعد أن خدمه خدمات جليلة سابقا، فقط لأنه أبدى رأيه الرافض لمسألة تعديل الدستور

الوسوم

فاتن عمري

عضو تحرير فريق مجلة ميم

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.