دين وحياة

وفاة خطيب المسجد الأقصى سابقا محمد صيام بالسودان

 

توفي، أمس الجمعة خطيب المسجد الأقصى سابقا الشيخ محمد صيام، في العاصمة السودانية الخرطوم إثر إصابته بجلطة دماغية.

 

 

حركة “حماس” نعت في بيان لها، الشيخ صيام وقالت إنه “توفي في إحدى مستشفيات جمهورية السودان”.

وتابعت الحركة في البيان ذاته أن “الشيخ صيام كان قائدا فلسطينيا كبيرا وعالما جليلا وأديبا عربيا ورمزا من رموز الشعب الفلسطيني”.

 

 

الشيخ محمد صيام أصيل  مدينة خانيونس، جنوبي قطاع غزة، وقد أبعدته السلطات الإسرائيلية عام 1988 إلى السودان بعد اتهامه بكتابة بيانات حركة “حماس” والمشاركة في قيادتها.

 

 

واستقر الشيخ صيام، الذي سبق وأن ترأّس الجامعة الإسلامية بغزة، في السودان حتى عام 1994، قبل أن ينتقل للعيش باليمن التي عمل فيها رئيسا لرابطة فلسطين، وممثلا لحركة “حماس”، وعميدا لمعهد الشيخ عبد الله الأحمر للدراسات والمعارف المقدسية.

 

 

وعاد الشيخ صيام إلى السودان حتى فارق الحياة يوم أمس الجمعة، إثر اندلاع المواجهات المسلحة بين القوات الحكومية وجماعة “أنصار الله” (الحوثيين) في اليمن، عام 2015.

 

وبالاضافة إلى كونه داعية وخطيبا، كان الشيخ صيام من أهم الشعراء الفلسطينيين، ومن أبرز دواوينه الشعرية “دعائم الحق” 1981، و”ملحمة البراعم” 1982، و”ميلاد أمة” 1987، و”سقوط الرفاق” 1990، و”ديوان الانتفاضة” 1990، و”الاغتيال منهج الاحتلال” 2004.

الوسوم

Thoraya Kassmi

عضو فريق مجلة ميم التحريري تختص في القضايا الإجتماعية والإقتصادية

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.