منوعات

جمعية “أوكسجين للصحة بجرجيس” تزين شوارع المدينة بـ “قفاف السعف” و”الغربال” و”القطارش”

 

في مبادرة طيبة، قام مجموعة من الشباب أصيلي مدينة جرجيس من ولاية مدنين في الجنوب التونسي بتزيين شارع “المؤانسة” بقفاف تقليدية صنعت بالسعف وزُيِّنت جوانبها بقماش تقليدي يعكس ثراء التراث التونسي وعادات المنطقة وتقاليدها.

 

البادرة قامت بها جمعية “أوكسجين للصحة بجرجيس” التي تهدف إلى الحفاظ على خصوصيات المدينة وتراثها المتنوع.

 

 

وفي هذا السياق، يقول غسان بورقيبة رئيس جمعية  “أوكسجين للصحة بجرجيس” في حوار مع موقع “ميم” إن مبادرة تزيين  سماء حي “المؤانسة” بالقفاف التقليدية وتزيينها بكلمات تعرّف بخصائص المدينة، جاءت في إطار المشروع الذي تشرف عليه الجمعية واختارت له شعار “جرجيس بالألوان”.

 

غسان بورقيبة: رئيس جمعية “أوكسجين للصحة بجرجيس”

 

وقد انطلقت الجمعية في تنفيذ مشروع “جرجيس بالألوان” منذ صائفة سنة 2018. وهو يتكون من عدة حلقات مترابطة، وتصبّ جميع تظاهراته لخدمة هدف واحد، ألا وهو إضفاء رونق جديد على المدينة بلمسات تراعي خصوصيتها وتُعيد إلى أهاليها ذكريات الأصالة وتراث الأجداد.

 

 

“جرجيس بلاد الخير”، “جرجيس بلاد الزيتون” كلمات اختارها الفريق الشبابي المتطوع في جمعية “أوكسجين للصحة بجرجيس” لحث الأهالي على التمسك بعاداتهم وتقاليدهم، والتشجيع على زيارة مدينتهم من خلال إطلاق شعار “تعالوا قدانا”.

 

 

واختارت الجمعية حي “المؤانسة” لتنفّذ فيه مشروعها النوعي لأنه لا يزال يحافظ على طابعه المعماري القديم من أبواب ومحلات تعكس تراث مدينة جرجيس وموروثها التاريخي الثقافي.

 

 

وأفاد غسان بورقيبة أنّ المبادرة انطلقت بتزيين المدينة، ثم اختتمت بتعليق القفاف يوم السبت الفارط، مشيرا إلى أن المبادرة لاقت استحسان الأهالي ورواد مواقع التواصل الاجتماعي.

 

 

ولم يكتف غسان وفريقه بتعليق القفاف فقط، بل وقاموا بتعليق “القطارش”، وهو اللباس التقليدي الذي ترتديه عروس جرجيس مع المروحة، بالاضافة إلى تعليق غربال الشعر، والفلفل الأحمر المجفف الذي يستعمله أهالي الجنوب بكثرة في مختلف أطباق الطعام.

 

 

وبالإضافة إلى الحفاظ على الطابع التراثي والثقافي للمدينة، تعمل جمعية “أوكسجين للصحة بجرجيس” على الحفاظ على نظافة المدينة ومساعدة العائلات المعوزة من خلال توزيع المساعدات الاجتماعية.

الوسوم

Thoraya Kassmi

عضو فريق مجلة ميم التحريري تختص في القضايا الإجتماعية والإقتصادية

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.