مجتمع

أزمة جديدة بين وزارة التربية والنّقابة

 

رفضت الجامعة العامة للتعليم الثانوي مقترح وزارة التربية المتعلّق باحتساب أعداد الفروض التأليفية للثلاثي الأول في دمج الثلاثي الأول والثاني واعتبارهما فترة تقييمية واحدة.

وأفادت الجامعة في بيان لها أنها اقترحت خلال انعقاد اللجنة الفنية المشتركة التي نص عليها اتفاق 9 فيفري 2019، للنظر في الإجراءات البيداغوجية لإنجاح السنة الدراسية، أن يتم الاقتصار خلال دمج الثلاثيين على احتساب أعداد فروض المراقبة المنجزة خلال الثلاثي الأول وأعداد الفروض التأليفية التي سيتم إنجازها خلال الثلاثي الثاني.

وأوضحت أنّ مقترحها يأتي في إطار مراعاة الظروف التي أنجزت فيها ”قلة قليلة” الفروض التأليفية للثلاثي الأول وما علق بها من شوائب. وحمّلت الجامعة العامة للتعليم الثانوي وزارة التربية المسؤولية القانونية والأخلاقية الناجمة عن مقترحها، وكلّ ما سيشهده سير المنظومة التربوية من استتباعات، حسب نص البلاغ.

وقد أعلنت وزارة التربية في بلاغ أنه تقرر دمج نتائج الثلاثي الأول ونتائج الثلاثي الثاني ضمن فترة تقييمية واحدة واحتساب معدلات المواد والمعدل العام هذه الفترة على قاعدة الدمج.

 

وفي هذا السياق، أكد  مدير ديوان وزير التربية محمد بن علي الوسلاتي في تصريح إعلامي أن الوزارة تركت للأساتذة حرية اتخاذ القرار في احتساب كافة النتائج والنتيجة الأفضل بالنسبة للتلاميذ الذين أجروا فروض المراقبة والتأليفي.

قرار وزارة التربية عارضته نقابة التعليم الثانوي، إذ اعتبر  كاتبها العام لسعد اليعقوبي أنّ مقترح الوزارة فيما يتعلّق باحتساب المعدلات فيه تمييز بين التّلاميذ ولا يحترم مبدأ المساواة، مشيرا الى أن الوزارة أدخلت التلاميذ مرة أخرى في حساباتها الخاصة.

واقترحت الجامعة العامة للتعليم الثانوي أن يقع احتساب نتائج فروض المراقبة للثلاثي الأول فقط، مع نتائج الفروض التأليفية للثلاثي الثاني التي سيقع إجراؤها قريبا، وذلك في  إطار احترام مبدأ تكافئ الفرص بين التلاميذ.

ومن جهته دعا الأمين العام لاتحاد الشغل نورالدين الطبوبي إلى عدم ”تهويل الخلاف حول تدابير إكمال السنة الدراسية بين وزارة التربية والجامعة العامة للتعليم الثانوي، واصفا الخلاف بالـ”جزئي”. وأضاف الطبوبي أنه سيتم التوصل إلى حل بشأن هذا الخلاف الجزئي، داعيا إلى عدم تهويل المسألة.

الوسوم

Thoraya Kassmi

عضو فريق مجلة ميم التحريري تختص في القضايا الإجتماعية والإقتصادية

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.