منوعات

بعد “خاشقجي واي” في واشنطن، دعوة لإطلاق اسم “خاشقجي” على شارع القنصلية السعودية بإسطنبول

 

دعا ممثلو منظمة العفو الدولية، أمنستي، في تركيا، بلديتي بيشكتاش وإسطنبول، إلى إطلاق اسم الصحفي السعودي جمال خاشقجي، الذي قتل في الثاني من أكتوبر/تشرين الأول الماضي، على الشارع الذي توجد فيه القنصلية السعودية بإسطنبول.



وحسب بيان صادر عن مكتب المنظمة في تركيا، تناقلته وسائل إعلام تركية، فإن المطالبة بإطلاق اسم خاشقجي على  الشارع الذي توجد فيه القنصلية السعودية بإسطنبول، “من أجل أن يبقى الاعتداء الوحشي الذي تعرض له الصحفي السعودي، راسخا في الذاكرة الجمعية، ومن أجل إحقاق العدالة لدمه”.


وكانت منظمة العفو الدولية قد دعت إلى إجراء تحقيق دولي في مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي، خلال احتفال بمناسبة مرور 100 يوم على اغتياله، أمام مقر القنصلية السعودية في إسطنبول وقاموا بشكل رمزي بتغيير اسم الشارع ووضع لوحة تحمل اسم “خاشقجي”.

وقال جوكسو أوزاهيسالي، أحد ممثلي مجموعة حقوق الإنسان في تركيا، في بيان تلاه أمام القنصلية السعودية في اسطنبول: “ندعو مرة أخرى إلى إجراء تحقيق دولي تحت سلطة الأمم المتحدة في مقتل جمال خاشقجي”، مسرح الجريمة.

مبادرة إطلاق اسم الصحفي السعودي، جمال خاشقجي، على شارع القنصلية السعودية في إسطنبول أين وقعت الجريمة البشعة التي ماتزال تثير الريبة خاصة بعد السعي من كبار قادة العالم والزعماء على التستر على ملاباسات القضية، ومحاولة تمريرها دون محاسبة الجناة الذين ثبت تورطهم في الجريمة، ليست الأولى، فقد سبق وقام نشطاء أمريكيون بوضع لافتة “خاشقجي واي” في الشارع خارج السفارة السعودية في واشنطن العاصمة، وفق صحيفة ذي هيل الأمريكية.

وذكرت صحيفة ذي هيل، أن مجموعة من سكان واشنطن قاموا بإضافة لافتة شارع خضراء “خاشقجي واي” على شارع نيو هامبشاير New Hampshire Avenue NW، شمال غرب أمام السفارة، وذلك بعد أن أكد مجلس مدينة واشنطن، أنه لن ينظر على الفور في اقتراح إعادة تسمية الشارع باسم خاشقجي.

يأتي ذلك في وقت تسعى فيه تركيا إلى مزيد تسليط الضوء على جريمة اغتيال خاشقجي، وتدويلها، إزاء الصمت العالمي والسعودي، حيث لم تكن هناك خطوات ملموسة حقيقية لتقديم الملف والقتلة إلى العدالة، فيما لا تزال العديد من الأسئلة بلا إجابة، بما في ذلك مكان وجود خاشقجي بعد أكثر من خمسة أشهر من القتل.

الوسوم

وفاء الحكيري

عضو فريق مجلة ميم التحريري

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.