مجتمع

ردا على تصعيد النقابة: وزارة التربية تقتطع من أجور الأساتذة المضربين

 

أفاد كاتب عام وزارة التربية نور الدين بن رجب أن الوزارة تتجه نحو الاقتطاع من أجور الأساتذة، على خلفية عدم التحاقهم بقاعات الدروس منذ عدة أسابيع. وقال بن رجب إن “الاقتطاع من أجور الأساتذة قد يصل إلى شهر كامل”.

وعن سبب ذهاب الوزارة إلى حل الاقتطاع من الأجور بعد الفشل المتتالي لجلسات التفاوض بين وزارة التربية ونقاب التعليم الثانوي، أضاف بن رجب في تصريح إعلامي أن ذلك يعود إلى عدم إنجاز الأساتذة للعمل الموكول إليهم، مشيرا إلى أن الاقتطاع يكون على أساس العمل المنجز.

وأضاف كاتب عام وزارة التربية أن الاقتطاع يكون بقدر تخلف الأساتذة عن القيام بالأعمال المناط إليهم، مشددا على أن  الدولة ليس لها خيار سوى تعليق الأجور.

 

اتخاذ كافة التدابير القانونية لحماية السنة الدراسية

وكان وزير التربية حاتم بن سالم أكد خلال التصريح الاعلامي الذي أدلى به على خلفية فشل المفاوضات بينه وبين نقابة التعليم أنه سيلجأ إلى القضاء واتخاذ كافة التدابير القانونية البيداغوجية اللازمة التي تستوجبها دقة الوضع وحساسيته في حق الأساتذة.

وحمّل حاتم بن سالم فشل المفاوضات وتأزم الوضع وارتهان التلاميذ وعائلاتهم للجامعة العامة للتعليم الثانوي.

 

 

وقال بن سالم أن أكثر من 150 من الأساتذة اقتحموا الوزارة قبل ربع ساعة من بدء المفاوضات وحاولوا تهشيم البلور وتهجموا عليه بعبارات نابية وبكلام جارح، مشيرا إلى أن المحتجين رفعوا شعارات سياسية داعين فيها إلى إسقاط الحكومة.

وأضاف أن الوزارة متمسكة بالتفاوض من أجل اعلاء مصلحة  أكثر من مليون تلميذ حرموا من حقهم في إجراء امتحانات الثلاثي الأول والثلاثي الثاني، مؤكدا أنّ الوزارة “لن تبقى مكتوفة الأيدي وتسعى لإبعاد شبح السنة البيضاء التي تسعى الجامعة لفرضها في تحد صارخ ومتهور لجميع الأطراف”.

وأشار إلى أن الجامعة تعتمد على سياسة القوة في فرض مطالبها وحصرها في المنحة الخصوصية والتقاعد، ورفض كل مقترح آخر يشمل باقي المطالب الواردة باللائحة المهنية، داعيا مجددا قيادة الاتحاد العام التونسي للشغل إلى رعاية التفاوض في إطار من المسؤولية.

وقال وزير التربية إن “لا وزير التربية ولا الاتحاد ولا الحكومة ولا حتى بيل غيتس قادرين اليوم على التفاوض مع نقابة التعليم المتعنة”.

وزير التربية يتوجه إلى القضاء

وقال وزير التربية حاتم بن سالم إنه سيتجه إلى النيابة العمومية لرفع قضية ضد مجموعة من الأساتذة النقابيين الذي تهجموا عليه ووجهوا له وابلا من الشتائم والعبارات النابية محاولين اقتحام مكتبه وفق تعبيره.

وأكد بن سالم أن ماحصل في وزارة التربية “جاء بتعليمات من جهات معينة”، قائلا “أتفاوض منذ سنوات وهذه الطريقة لم أشهدها سابقا”.

أولياء التلاميذ غاضبون

انتفض منتصف الأسبوع الفارط  أولياء التلاميذ في وقفة احتجاجية شعبية رفع خلالها الأولياء أمام المسرح البلدي في تونس العاصمة جملة من الشعارات المنادية بحق أبنائهم في التعليم وإجراء الامتحانات، موجهين انتقادات لاذعة لتصرفات الجامعة العامة للتعليم الثانوي.

 

 

ورفع المحتجون شعار “ديقاج” في وجه الكاتب العام لنقابة التعليم لسعد اليعقوبي، متهمين إياه بتصفية حساباته السياسية على حساب مصلحة أبنائهم.

ويهدد أولياء التلاميذ بالخروج في مسيرة مليونية يشارك فيها الأولياء من كافة جهات الجمهورية في غرة فيفري، للتنديد بفشل المفاوضات وتعنت نقابة التعليم التي تمسكت بمطالبها دون مراعاة مصلحة التلميذ.

الوسوم

Thoraya Kassmi

عضو فريق مجلة ميم التحريري تختص في القضايا الإجتماعية والإقتصادية

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.