مجتمع

نحو إلغاء تعريفة الهاتف الجوال الدّولي بين الجارتين تونس والجزائر

أكدت وزيرة البريد والمواصلات السلكية واللاسلكية والتكنولوجيات والرقمنة الجزائرية، إيمان هدى فرعون أنه وبعد المشاورات مع نظيرها التونسي أنور معروف تم الاتفاق على إلغاء تسعيرة خدمة الهاتف الجوال الدولي أو ما يسمى بـ”الرومينغ” بالنسبة لمواطني البلدين، والتي كانت توظّف معاليم إضافية على المستخدم حتى عند استقباله مكالمة.

 

وأفادت إيمان هدى فرعون، أن سلطات البلدين الجارتين اتفقت على الشروع في تذليل كل العقبات الفنية التي من شأنها أن تفرض على المواطن التونسي أو الجزائري عند سفره إلى القطر المجاور دفع معاليم إضافية أو إدخال تعديلات على هاتفه الجوال، حتى يتسنى ملاءمة الهاتف مع المشغل الموجود بالبلد الذي قصده.

 

إيمان هدى فرعون: وزيرة البريد والمواصلات السلكية واللاسلكية والتكنولوجيات والرقمنة الجزائرية

 

وجاءت تصريحات وزيرة البريد والمواصلات السلكية واللاسلكية والتكنولوجيات والرقمنة عقب أشغال الدورة الثالثة للجنة الفنية المشتركة الجزائرية-التونسية للتعاون في مجال البريد وتكنولوجيات الإعلام والاتصال.

وستكون بذلك المكالمات بين تونس والجزائر مكالمات محلية (أي أن ثمن الدقيقة الواحدة لا يتجاوز بعض الملاليم)، ولا توظف أية أداءات على مواطني البلدين.

الوسوم

Thoraya Kassmi

عضو فريق مجلة ميم التحريري تختص في القضايا الإجتماعية والإقتصادية

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.