منوعاتغير مصنف

قتلى ومئاتُ المفقُودين إثر انهيار سد جنوب شرق البرازيل

قُتل 7 أشخاص على الأقلّ، أمس الجُمعة، في البرازيل جرّاء انهيار أحد السّدود، في وقت يُرجّح ارتفاع حصيلة الضحايا نظرا إلى أنّ الكارثة أدّت أيضا إلى فقدان أثر 300 شخصا آخرين وسط احتمالات “ضئيلة” بالعثور عليهم.

وقال رُوميو زيما حاكم ولاية ميناس جيرايس بجنوب شرق البلاد، إنّ الشّرطة ورجال الإطفاء والجيش فعلُوا كلّ شيء لمحاولة إنقاذ ناجين مُحتملين.

وتسُود مخاوف بأن الكارثة التي تسبب بها سيل من الوحول باتجاه بلدة برومادينهو، أدت الى سقوط عدد من القتلى، حيث صرح مسؤول في أجهزة الإطفاء لوكالة “فرانس برس” بأنّه تمّ تلقّي بلاغات حول “العديد” من الضحايا.

وقال أفيمار دي ميلو بارسيلوس رئيس بلدة برومادينهو البرازيلية التي حدث فيها انهيار السد بولاية ميناس جيرايس مركز التعدين بالبرازيل إن رجال الإنقاذ عثروا على 7 جثث بحلول الليل. ومن المتوقع ارتفاع عدد القتلى بشكل كبير.

وقال فابيو شيفارتسمان الرئيس التنفيذي لشركة فالي للتعدين إنه لم يعرف مصير سوى ثلث العمال الذين كانوا موجودين في الموقع وعددهم 300 تقريبا. وأضاف أنّ سيلا من الأوحال اجتاح مكاتب المنجم بما في ذلك مطعم وقت تناول الغداء.

ومازالت ولاية ميناس جيرايس تتعافى من جراء انهيار سد أكبر، في شهر نوفمبر عام 2015، مما أدى إلى مقتل 19 شخصا في أسوأ كارثة بيئية بالبرازيل.

الوسوم

محمد أمين السعيداني

مقدم أخبار وبرامج سياسية

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

شاهد أيضاً

إغلاق