رياضة

صراع الجهويات يقصي تونس من مونديال كرة اليد

 

ودّع المنتخب التونسي مونديال كرة اليد الذي تحتضنه ألمانيا والدنمارك، بهزيمة مذلّة ضد المنتخب المصري بنتيجة 30/23 لحساب الدور الرئيسي من المسابقة. هزيمة جعلت ممثل كرة اليد التونسية ينهي مشاركته في المركز الأخير من المجموعة الثانية بصفر نقطة، بعد أن انقاد لهزيمة ضد السويد 35/25، وأخرى ضد المجر 26/22.

 

خيبة المنتخب التونسي أثارت غضب الجماهير التي انتظرت تحقيق منتخبها لنتائج تشرّف الراية التونسية، مثلما تعودت. فقبل المونديال توج نفس المنتخب بلقب بطولة كأس الأمم الأفريقية لكرة اليد للمرة العاشرة في تاريخه، بعد فوزه على المنتخب المصري بنتيجة 26-24 خلال المباراة النهائية التي جمعتهما بالعاصمة الغابونية ليبرافيل.

وفيما انتظر الجميع أن يواصل نسور قرطاج تألقهم للحفاظ على الزعامة الافريقية والذهاب بعيدا في المونديال مثلما فعل منتخب تونس عام 2005 حين افتك مكانته بالمربع الذهبي، اندثرت كل تلك الآمال وودع المنتخب التونسي كأس العالم بمشاركة هي الأسوء.

 

بلطجة ومعركة جهويات

يبدو أن الخيبة لم تكن من فراغ، حيث انعكست عديد العوامل سلبا على مردود اللاعبين فأدت لتلك النتائج الكارثية. البعض حمّل المسؤولية للمدرب طوني جيرونا الذي لم يحسن التعامل مع الأخطاء المرتكبة، ولم يكن موفقا في اختياراته الفنية.

وتحدثت مصادر مقربة من اللاعبين عن أجواء مشحونة وصراعات داخل حجرات الملابس، حيث راجت أخبار عن معركة بالعنف بين الجناح أسامة حسني واللاعب أشرف السعفي ما بين شوطي لقاء تونس والسويد والذي انتهى بهزيمة قاسية. بل وتجاوزت تلك المعركة حجرات الملابس وكرة اليد لتتحول الى صراع جهويات بين لاعبي النجم الساحلي والنادي الافريقي، حيث توعد لاعب كرة القدم حمدي النقاز حارس كرة اليد مكرم الميساوي بأن قدمه لن تطأ المنتخب التونسي بعد المونديال، كما هدّد اللاعب أسامة حسني وشتم النادي الافريقي، علما وأنه كان قد تسبب في ايقاف عدد من أحباء الافريقي في مصر، متهما إياهم بمحاولة التهجم عليه في رحلة الطائرة التي جمعته بهم يوم الاضراب العام.

هذه الممارسات تعرّي واقعا مريرا تعيشه الكرة التونسية بمختلف اختصاصاتها، ألا وهو مشكل الجهويات وتدني المستوى الأخلاقي للاعبين. وفي المقابل اكتفى المسؤولون بالفرجة دون التدخل لوضع حد لهذه السلوكات التي دفعت ضريبتها تونس حين غادرت مونديال 2019 من الباب الصغير.

الوسوم

مروى وشير

صحفية متخصصة في الإعلام الرياضي والفن

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.