مجتمعغير مصنف

بعد محاولات الضغط على القضاء.. النيابة العموميّة: هيئة الدفاع عن الشهيدين تغالط الرأي العام

This post has already been read 16 times!

 

في الوقت الذي كانت فيه وسائل الإعلام من تونس ومن خارجها تضع لمساتها الأخيرة داخل الثكنة العسكرية بالعوينة في إنتظار ندوة صحفية كانت منتظرة صبيحة الخميس 24 جانفي 2019 للنيابة العمومية من أجل الرد على تهم موجهة لها في علاقة بما بات يعرف إعلاميا بقضية “الجهاز السري”، قامت عناصر من هيئة الدفاع عن الشهيدين شكري بالعيد ومحمد البراهمي وبعض العناصر المرافقة لها بالإنتصاب داخل قاعة الندوة الصحفية مهدّدين بالرد مباشرة خلال الندوة على النيابة العموميّة.

 

وعلى إثر الفوضى التي حصلت في قاعة الندوة الصحفية قرّرت النيابة العمومية تأجيل الندوة الصحفية التي كانت مبرمجة لتقديم إيضاحات للرأي العام حول المسار القضائي لملف الشهيدين شكري بلعيد ومحمد البراهمي الذي فتحته هيئة الدفاع عنهما منذ يوم 2 أكتوبر المنقضي وما رافق ذلك من جدل وتشكيك في عمل النيابة العمومية وهرسلتها.

 

 

وقال الناطق الرسمي باسم النيابة العموميّة سفيان السليطي في تصريح صحفي “فوجئنا بحضور أعضاء هيئة الدّفاع عن الشهيدين ندوتنا الصحفية وإصرارهم على البقاء بهدف التشويش علينا مبرّرين تواجدهم بمواجهة النيابة العمومية مما اضطرّنا لتأجيل النّدوة”، متابعا “مواجهة النيابة العمومية تكون في المحكمة وليس خلال الندوات الصحفية.. هم لا يرغبون في معرفة الحقيقة وما وصل إليه المسار القضائي لأنهم يغالطون الشعب ويتّهمون النيابة العمومية بذلك”.

 

واتّهم السليطي عضو هيئة الدفاع عن الشهيدين رضا الرداوي بـ”التشهير برئيس وحدة الحرس الوطني بالعوينة ووكيل الجمهورية”، مشيرا الى أنه تحلّى بالهدوء لتجنّب التصادم معه وأنه تمّ تأجيل الندوة الصحفية والاتصال بنقيب الصحافيين للاعتذار لكل وسائل الإعلام.

 

هيئة الدفاع تغالط الرأي العام

الناطق الرسمي باسم النيابة العمومية سفيان السليطي أكّد أن هيئة الدفاع أرادت إستفزاز النيابة العموميّة بعد ممارسة الهرسلة ضدّها طيلة أسابيع في محاولة للضغط على السلطة القضائية والتشويش على عملها.

 

السليطي أكّد أن هيئة الدفاع تتحدّث عن إمتلاكها لوثائق كان يفترض أن تتوجه نحو الجهات القضائية، وإتهم الهيئة بمغالطة الرأي العام باتهامها للنيابة العمومية والسلطة القضائية الصمت حول ما بات يعرف بملف “الجهاز السرّي”.

 

من جهة أخرى قال الناطق الرسمي باسم النيابة العمومية أنها النيابة لم تتدخل في ندوات كثيرة عقدتها هيئة الدفاع منذ أسابيع وأنّ هذه الأخيرة تجهل فصول مجلّة الإجراءات الجزائية وتستغل جهل الناس بها من أجل ترويج مغالطات للرأي العام.

 

 

الهيئة تتهم مجدّدا

عضو هيئة الدفاع عن الشهيدين شكري بلعيد ومحمد البراهمي عبد الناصر العويني أكد أنّ النيابة العمومية تهرّبت من هيئة الدفاع عن الشهيدين وأنها برمجت ندوتها الصحفية من مقر القطب المالي والاقتصادي الى الثكنة العسكرية بالعوينة قبل إلغائها قائلا “النيابة تحتمي بأسوار ثكنة وفرّت من العلنية والمواجهة لأنها محكومة بمنطق توازنات سياسية”.

 

وقال العويني في ندوة صحفية عقدتها الهيئة ان “النيابة العمومية كانت تنوي خلال الندوة الصحفية طمس الحقيقة وتقديم رواية مجانبة للحقيقة وتعمّدت منذ البداية التزييف والتضليل في ملف الشهيدين بلعيد والبراهمي”، متّهما إياها بأنها “شريكة في جريمة الاغتيالات” قائلا “انت شريكة في الجريمة وسنلاحقك اينما ذهبت”.

 

 

من جهته كشف رضا الرداوي عضو الهيئة انها كانت تنوي بحضورها الندوة الصحفية للنيابة العمومية تقديم وثائق لم يتم كشفها حتى الآن قائلا “هذا ما يخيف النيابة العمومية ولهذا نقلت ندوتها الصحفية الى ثكنة العوينة لمنع هيئة الدفاع من حضورها”.

 

واتهم الرداوي سفيان السليطي الناطق الرسمي باسم القطب القضائي لمكافحة الإرهاب بـ”الاحتماء برئيس الوحدة الوطنية لمكافحة الارهاب ليكون شاهد زور ويقدم معطيات مغلوطة” مضيفا “السليطي سيقوم بحملة انتخابية للبشير العكرمي وكيل الجمهورية الحالي لان هذا اقصى ما يمكنه فعله”.

الوسوم

توفيق الخالدي

محرر أول في فريق تحرير مجلة ميم، مختص في القضايا السياسية

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.