منوعاتسياسة

8158 كذبة للرئيس ترامب..خلال سنتين من الحكم!

 

8 آلاف و158 كذبة، طرحها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في العامين الأولين له في الحكم، وفق ما كشفه فريق تدقيق الحقائق بصحيفة واشنطن بوست الأمريكية.

 

وقالت واشنطن بوست إن ترامب أطلق معدل 5.9 معلومة كاذبة أو مضللة يوميا في العام الأول له في منصبه، وارتفع المعدل في العام الثاني ليصل إلى 16.5 معلومة كاذبة أو مضلّلة في اليوم الواحد. وأشارت إلى أن هناك فقط 82 يوما لم يكذب ترامب فيها، أي 11 في المائة من الوقت الذي قضاه حتى الآن في البيت الأبيض. 

وذكرت الصحيفة الأميركية أن الرئيس الأمريكي في الأيام المئة الأولى من ولايته، أدلى بـ492 تصريحا لا تحتمل، أما في الأسابيع الثلاثة الأولى فقط من العام 2019، فقد تخطى هذا الرقم، بينما كذب 1200 مرة، في شهر أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، قبل الانتخابات النصفية مباشرة.

 

وقام موقع “فاكت تشيكر/Fact Checker”، بتعداد أكثر من 6 آلاف تصريح “كاذب” لترامب في العام الثاني من ولايته، بعد عامين على خطاب القسم، ودخوله البيت الأبيض.

 

صحيفة واشنطن بوست نوهت أيضا إلى أن مسألة الهجرة قد حظيت بأكبر نسبة من الكذب في ادعاءات ترامب. واحتلت الادعاءات حول السياسة الخارجية، ثم التجارة، المرتبتين الثانية والثالثة، تليهما الادعاءات الكاذبة حول الاقتصاد، ثم الوظائف. وهناك أيضا خانة “المواضيع المتنوعة”، التي تتضمن هجمات على وسائل الإعلام، أو على أشخاص يراهم ترامب أعداء له.

 

في سنة 2017، قارنت صحيفة نيويورك تايمز الأمريكية، كذبات ترامب و كذبات أوباما، مشيرة إلى أن عدد كذبات ترامب في الشهور العشرة الأولى، يفوق عدد كذبات أوباما خلال 8 سنوات.

الصحيفة ذكرت أنّ ترامب مختلف تماما عن سابقيه، فهو يهاجم الشخصيات التي تكشف له حقيقة كذبه، سواء كانوا من القضاة أو الصحفيين أو العاملين في القطاع الأمني، مثل رجال مكتب التحقيقات الفيدرالي إف بي آي، ووكالة الاستخبارات المركزية سي آي إيه، أو حتى أعضاء مجلس الشيوخ.


وقالت الصحيفة: “إن الأخطاء والهفوات التي ارتكبها ترامب، تفوق كثيرا تلك التي ارتكبها أوباما أو الرئيس الأسبق جورج بوش، لافتة إلى أنه “بالنسبة للكذب، فإن هذه الكلمة غير عادلة بحق أوباما أو بوش، لأنهما عندما كانا يعلمان بأنهما لم يقولا الحقيقة، كانا يتوقفان عن ذلك، بعكس ترامب الذي كان يتعمد الكذب كثيرًا.”

 

 

الوسوم

وفاء الحكيري

عضو فريق مجلة ميم التحريري

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.