مجتمع

حملة “كلنا مريم” العالمية لنصرة المرأة المقدسية تشهد تفاعلا كبيرا

 

لاقت حملة “كلنا مريم” التي أطلقها عدد من الناشطين والناشطات، تفاعلا كبيرا على شبكات التواصل الإجتماعي. وجاءت الحملة بهدف تسليط الضوء على معاناة النساء المقدسيات، ودعمهن من خلال إحداث حالة من التفاعل العالمي لدعم صمودهن، والإسهام برفع الظلم الواقع عليهن.

 

حملة #كلنا_مريم، انطلقت من مدينة إسطنبول التركية، بدعم من جمعية القدس العالمية للثقافة (أوكاد) التركية، والسفارة التركية في قطر، وبمشاركة مؤسسات من المجتمع المدني، ومؤسسات سياسية رسمية وشخصيات سياسية، إضافة لمؤسسات عالمية. ويتخللها العديد من الفعاليات والأنشطة الرسمية والشعبية والإعلامية في عدد من الدول.



وتعدّ الحملة وفاء ونصرة للمرأة المقدسية الصابرة التي تواجه أشد أنواع المعاناة، ورفضا لإجراءات الاحتلال التعسفية المختلفة التي تنتهك حرمة المرأة المقدسية بشكل يومي، وفق ماصرحت به عائشة غول بايج مديرة مؤسسة أوكاد، والناطقة باسم حملة كلنا مريم باللغة التركية للجزيرة نت.

و”مريم” شخصية رمزية مُستوحاة من واقع المرأة المقدسية التي تعاني أشد أنواع الظلم، لأنها تسير وراء القيم والمبادئ التي تؤمن بها دون التخلي عنها.


وسيتم إطلاق الحملة في مؤتمر صحفي تعقده جمعية “أوكاد”، الراعي الرئيس للحملة، يوم 28 جانفي/يناير الجاري، في إسطنبول، وتتواصل حتى الثامن من مارس 2019 الذي يصادف يوم المرأة العالمي. هذا وسيتم تعيين 6 أشخاص ناطقين باسم الحملة باللغات العربية والإنجليزية والتركية والفرنسية، لتغطية الحملة على وسائل الإعلام المختلفة.

الوسوم

وفاء الحكيري

عضو فريق مجلة ميم التحريري

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.