رياضة

بطولة ضعيفة.. قلة التحضيرات وغياب الانسجام وراء خيبة تونس في مونديال كرة اليد

 

مُني المنتخب التونسي لكرة اليد بهزيمة، ضمن منافسات الدور الثاني من مونديال كرة اليد 2019، عقب خسارته أمس أمام نظيره المجري بنتيجة 26/22 خلال اللقاء الذي جمعهما بمدينة هرنينغ لحساب الجولة الثانية من لقاءات المجموعة الثانية. خيبة طرحت عدة تساؤلات حول أسباب تراجع مستوى المنتخب التونسي الذي تحصّل على بطولة إفريقيا، قبل أن يظهر بأداء ضعيف ومحيّر خلال بطولة العالم الحالية مثيرا غضب جماهيره.

مجلة ميم تحدثت مع ثلة من الفنيين بكرة اليد لتقييم أداء المنتخب التونسي بمونديال الدنمارك، والوقوف على أسباب تراجع مردوده، بعد أن توسّمت فيه الجماهير خيرا وأملت في ذهابه بعيدا في البطولة العالمية.

بطولة ضعيفة وافتقار للروح الانتصارية

 

الحارس الدولي السابق رياض الصانع

 

يقول الحارس الدولي السابق وأحد أقطاب الجيل الذهبي التونسي في كرة اليد، رياض الصانع، أنه رغم امتلاك زاد بشري ممتاز، الا أن المردود الذي قدمه المنتخب بمونديال كرة اليد الحالية لم يكن في المستوى المأمول. وأرجع الصانع ذلك إلى قلة التحضيرات، وضعف البطولة التونسية التي لا يعتقد أنها تؤهّل المنتخب لمقارعة الكبار.

وأضاف الحارس الدولي السابق بأن الزاد البشري الذي توجه إلى بطولة العالم يفتقد الروح الانتصارية، مقارنة بالمنتخبات التونسية التي سبقت، رغم أن الجيل الحالي توّج ببطولة افريقيا. وفي حديثه عن ذكرياته مع المنتخب التونسي، يقول الصانع، أن مسيرته مع المنتخب امتدت 19 عاما، ترك خلالها بصمته في البطولات الافريقية وبطولات العالم، وتوج بلقب أفضل رياضي تونسي مرتين، قبل أن يصبح مدربا ويسلم المشعل للجيل الجديد.

 

ضعف المستوى الفني من الناحية الفردية

 

مدرب الترجي الرياضي نجيب بن ثاير

 

ومن جانبه يرى مدرب الترجي الرياضي التونسي نجيب بن ثاير، أن المنتخب التونسي نجح في تحقيق الهدف الذي ذهب من أجله وهو التأهل للدور الثاني والتواجد في قائمة 12 منتخبا الأوائل؛ أما عن المردود العام للفريق يقول بن ثاير: “كان بالإمكان تقديم الأفضل لأن مستوى اللاعبين محترم جدا. وقد كانوا قادرين على تحقيق نتائج أفضل خاصة في الدور الثاني، والقائل بأن تلك هي قدرات المنتخب فهو خاطئ، بل على العكس، الفريق كان قادرا على تفادي الهزائم العريضة التي مُني بها خاصة لقاء المجر”.

ويرجع مدرب الترجي ضعف النتائج الى قلّة التحضيرات، مضيفا بأن اللاعبين لم يبلغوا مستوى عالي من الناحية الفنية الفردية، وهو ما أثّر على الفريق من الناحية الجماعية، فضلا عن المشاكل الدفاعية، التي برزت خاصة خلال الأشواط الثانية وفق تعبيره. وفي ختام حديثه لميم يقول المدرب نجيب بن ثاير بأن الهدف الآن هو الفوز على المنتخب المصري من أجل الحفاظ على الزعامة الإفريقية، رغم أن المهمة لن تكون سهلة.

 

فشل المكتب الجامعي وغياب الانسجام بين اللاعبين

 

الاعلامي فوزي الذويوي

وبدوره يرى الإعلامي الرياضي فوزي الذويوي أن المنتخب الحالي يعتبر من أفضل الأجيال التي مرّت على كرة اليد التونسية، بعد أن حقق تتويجات عالمية في أصناف دنيا واحتل المركز العاشر في أول مونديال له حين فاز على ألمانيا ونافس فرنسا، مضيفا بأن ما تغيّر بين السابق واللاحق هو المدرب جيرونا الذي لم ينجح في التأقلم مع المدرسة التونسية.

وتحدث الذويوي عن فشل المكتب الحالي لجامعة كرة اليد التونسية، قائلا بأنه فشل في تأطير المنتخب منذ مونديال قطر 2015. وعجر عن السيطرة على العناصر الوطنية، خاصة حين جدت مشادات كلامية بين اللاعبين، إضافة لحادثة استبعاد ماجد حمزة من المنتخب بأمر من الحارس مكرم الميساوي. وهو ما أثر على الجو العام للمنتخب خاصة في ظل غياب قائد يخلق الانسجام بين اللاعبين فانعكس ذلك على المردود الجماعي وعلى النتائج.

ويختتم الاعلامي فوزي الذويوي حديثه قائلا، بأن المستوى الذي وصل إليه المنتخب الحالي سببه تقصير كبير من المكتب الجامعي، وعدم انضباط اللاعبين فضلا عن ضعف المدرب.

 

أزمة دفاعية وأخطاء هجومية

 

اللاعب ناصر قعباب

 

ومن جهته يرى لاعب نادي ساقية الزيت، ناصر قعباب أن مستوى كرة اليد التونسية أصبح ضعيفا جدا، مضيفا بأن المنتخب التونسي يشكو من أزمة دفاعية حقيقية و من غياب التناسق الدفاعي بين اللاعبين، فضلا عن الأخطاء التي يرتكبها على مستوى الهجوم، من خلال اضاعة الكرات والتسرع في التسديدات إضافة للأخطاء الفنية التي يرتكبها المنتخب في أوقات مهمة.

ويتابع اللاعب السابق للترجي الرياضي بالقول، أن لاعبي المنتخب التونسي عجزوا عن تحقيق هجومات معاكسة و هذا راجع بالأساس للضعف الدفاعي، فيما استقبلوا عدة أهداف من هجومات معاكسة للفريق الخصم.

 

 

الوسوم

مروى وشير

صحفية متخصصة في الإعلام الرياضي والفن

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.