مجتمع

خسائر مالية ناهزت 2 مليار دينار تتكبدها الخطوط التونسية الجوية يوم الاضراب العام

قال  الرئيس المدير العام للخطوط التونسية الجوية، إلياس المنكبي إن الشركة تكبّدت خسائر مالية فادحة ناهزت 2 مليار دينار، يوم 17 جانفي الفارط  الموافق ليوم الإضراب العام في القطاع العام والوظيفة العمومية.

وأضاف المنكبي، أنّ شركة الخطوط الجوية استأنفت عملها بشكل طبيعي يوم الخميس 17 جانفي في حدود منتصف الليل.

 

الياس المنكبي: الرئيس المدير العام للخطوط التونسية الجوية

 

وبخصوص المسافرين الذين تعطلت مصالحهم يوم الخميس، قال المنكبي في تصريح إعلامي إن ما على المسافرين الذين حجزوا سفراتهم يوم الخميس الموافق ليوم الإضراب العام، إلا تغيير مواعيد حجز رحلاتهم على مدى أسبوع كامل ومجانا.

وشهد مطار تونس قرطاج يوم الإضراب شللا تاما تسبّب في حالة من الفوضى والاحتجاج من قبل المسافرين الذين تعطلت مصالحهم بعد إلغاء جميع الرحلات.

 

 

وشهدت قاعات المطار تجمهر عدد غفير من المسافرين الذين عبّروا عن غضبهم من تعطّل مصالحهم. وقد بدوا جالسين على أرضية المطار قرب الوكالات التجارية لشركات الطيران في انتظار مواعيد رحلاتهم الملغاة.

 

 

ورغم القرار الحكومي بتسخير أعوان تابعين لبعض الوزارات والمؤسسات والمنشآت العمومية إلا أن هذا القرار لم ينجح في حل أزمة الشركة التونسية. فقد استجاب أعوان الشركة التونسية للخطوط الجوية للإضراب العام، الذي دعا إليه الاتحاد العام التونسي للشغل أول أمس الخميس 21 جانفي/يناير 2019، بعد فشل المفاوضات بين الاتحاد والحكومة حول الزيادة في الأجور.

وكانت الحكومة قد قدمت مقترحا بزيادة بـ 180 تشمل النشيطين والمتقاعدين، وتصرف على قسطين الأول قيمته 70 دينارا يصرف بداية من شهر ديسمبر 2018  والثاني قيمته 110 دينار ويصرف بداية من شهر جانفي 2020. إلا أن الاتحاد رفض هذا المقترح وأصر على المضي في تنفيذ الإضراب العام.

الوسوم

Thoraya Kassmi

عضو فريق مجلة ميم التحريري تختص في القضايا الإجتماعية والإقتصادية

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.