مجتمع

بعد  تطاوله على الجلالة تحت قبة المجلس.. تونسيون: “طبقوا عليه القانون”

 

أثار سلوك النائب عن الجبهة الشعبية نزار عمامي وتطاوله على الجلالة، غضب وحنق التونسيين الذين تساءلوا: لماذا لا يقع تطبيق عقوبة السجن بحقه وهو ما يقره القانون ومجلة الجزاء التونسية؟

 

وكانت قاعة مجلس النواب الشعب، قد شهدت أمس، ملاسنات ومشادات كلامية وصلت حد الشتم والسب والتطاول على الجلالة من قبل نواب من كتلة الجبهة الشعبية اليسارية، تطورت إلى تشابك بالأيدي، وذلك حول نقطة نظام تخص موضوع الإضراب العام، خلال الجلسة العامة، التي خصصت لمواصلة النظر في مشروع القانون الأساسي المتعلق بإحداث برنامج الأمان الإجتماعي للنهوض بالفئات الفقيرة والفئات محدودة الدخل.

 

 

التونسيون أطلقوا حملة للمطالبة بتطبيق قانون عقوبة كل من يسب أو يتطاول على الجلالة مدتها ستة أشهر سجنا، تحت هاشتاغ “#طبقوا_عليه_القانون” على منصة فايسبوك، تنديدا  بما أقدم عليه في قاعة مجلس البرلمان.

ودعا المتفاعلون الحكومة إلى اتخاذ إجراءات فاعلة وصارمة بشأن من تسوّل له نفسه أن يتجاوز الحدود ويتفوه بالبذاءات ويسب الله، في مجلس الشعب، فلا يراعي لا الذوق ولا العرف ولا الدين.

 

 

قانون عقوبة سب الجلالة في تونس

ويجرم  القانون التونسي، سب الجلالة، ويعرض من يتفوه به إلى عقوبة بالسجن تصل مدتها إلى ستة أشهر سجنا ودفع خطية تصل إلى ألف دينار، وذلك ضمن باب “الاعتداء على الأخلاق الحميدة” الموجود بالمجلة الجزائية.

وينص الفصل 226  بالقانون عدد73 لسنة 2004 المؤرخ في 2 أوت/ أغسطس 2004، على “أنه يعاقب بالسجن مدة 6 أشهر وبخطية قدرها 1000 دينار كل من يعتدي على الأخلاق الحميدة أو الآداب العامة بالإشارة أو القول أو يعمد علنا إلى مضايقة الغير بوجه يخل بالحياء”.

 

الوسوم

وفاء الحكيري

عضو فريق مجلة ميم التحريري

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.