منوعات

الكويتية حليمة بولند تثير غضبا متابعيها بعد نشرها فيديو مع أطفال إسرائليين

This post has already been read 19 times!

 

جدل واسع خلفته الإعلامية الكويتية حليمة بولند بعد أن نشرت مقطع فيديو عبر صفحتها على موقع التواصل الاجتماعي”سناب شات”، بدت فيه وهي برفقة مجموعة من الأطفال الإسرائيليين.

 

والتقطت الإعلامية مقطع الفيديو المثير للجدل في مدينة أنطاليا جنوبي غرب تركيا. وقد ظهرت فيه وهي تقبل الأطفال، قائلة  إنها تفاجأت إنهم من” إسرائيل”، بعد سؤالهم عن الدولة التي ينحدرون منها، مسترسلة بالقول :”أطفال لا ذنب لهم”.

وعلّقت على الفيديو بالقول :”الأطفال أحباب الله مهما كانت جنسياتهم أو بلدانهم”.

 

 

تصرف بولند فجر موجة من التعليقات الناقدة لها معلقين على مقطع الفيديو أن جنون الشهرة أوصلها للتطبيع مع “إسرائيل”.

وأوضح ناشطون أنه كان بامكانها عدم نشر الفيديو، إلا أذا كان الهدف من نشره يحمل رسالة مبطنة حول قبولها لإقامة علاقات مع الكيان الصهيوني، بالرغم من ادعائها بأن الأطفال لا علاقة لهم بالسياسة.

 

 

الهجمة الشرسة التي واجهتها الإعلامية الكويتية دفعتها للرد حيث كتبت على صفحتها الخاصة: “بخصوص الهجوم غير مبرر من الإعلام والصحافة، حول تصويري مع أطفال من إسرائيل.. فأنا تصرفت وقتها بفطرتي السوية وإنسانيتي تجاه أطفال أبرياء لا علاقة لهم بالسياسة وقذارتها؛ فهم أحباب الله”.

 

وأضافت:”أنا كإنسانة أولًا وكأم لطفلتين ثانيًا لم أستطع أن أكسر بخاطر الأطفال وأرفض التصوير معهم.. ولو تكرر الموقف لفعلتُ نفس الشيء ولست نادمة”.

وختمت: “لن أقول رأيي السياسي في التطبيع مع إسرائيل أو كرهي لإسرائيل.. لكن ما أريد أن أقوله هو أن لا نتخلى عن إنسانيتنا في كل الأحوال والظروف”.

الوسوم

Thoraya Kassmi

عضو فريق مجلة ميم التحريري تختص في القضايا الإجتماعية والإقتصادية

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.