ثقافةغير مصنف

رحيل أسامة فوزي: عاشق السينما المثير الذي إعتنق الإسلام وأثار غضب الكنيسة 

 

 

كان فيلم ” بحب السيما ” بصمته المتميزة وهو الذي كرسه مخرجا سينمائيا متميزا.

ورغم أنه يعد أحد أبرز مخرجي الموجة الجديدة في السينما المصرية إلا أنه لم يقدم سوى أربعة أفلاما كانت كافية لتجعله ملء السمع والبصر وهو الذي أثارت أعماله جدلا كبيرا.

وغالبا ما خاض حروبا مع الرقابة منذ فيلمه الأول عفاريت السيالة الذي عرض عام 1996 وشارك في بطولته كل من جميل راتب ومحمود حميدة وسلوى خطاب وعبد الله محمود.

 

إنه المخرج أسامة فوزي الذي رحل عن الدنيا عن عمر بلغ 58 عاما ونعاه أغلب الممثلين من الذين آمنوا بفكره وفنه سواء من الذين شاركوا في أعماله. وإعتبروا أن فقدانه يعد خسارة كبرى للسينما العربية نظرا لتفرده في طرق مواضيع مختلفة بحمولة فنية وفكره عالية.

 

 

 

 

ويعد فيلمه “جنة الشياطين” بمثابة تصور كامل جديد يقطع مع المضامين المألوفة ويؤسس لسينما جديدة وتعبيرة فنية غريبة وطريفة أيضا. وقد قام بأدوار البطولة فيه كل من محمود حميدة والذي قام بدور كان من المفروض أن يجسده الفنان العالمي عمر الشريف إلى جانب لبلبة وعمرو واكد.

أما في فيلمه “بحب السيما”  الذي عدّ من أفضل الأعمال التي قدمت على الشاشة الفضية فقد قام بأدوار البطولة فيه كل من ليلى علوي ومحمود حميدة والطفل عثمان يوسف  ومنة شلبي ويسلط الضوء على حياة أسرة مسيحية تعاني من تزمت الأب وتشدده ولعل هذا ما أثار  غضب الكنيسة وإستاء منه رجال الدين المسيحيين  كما جعل عديد المثقفين الأقباط يرفضون هذا العمل ويطالبون بمنعه عندما عرض عام 2004.

 

 

 

 

أما في فيلمه “بالألوان الطبيعية” فهو يصنف في خانة الأفلام الشبابية الجريئة حيث يدور في اجواء طلابية وبالتحديد في تخصص الفنون الجميلة ويطرح إشكالية علاقة الدين بالفن التشكيلي والنحت وشارك في هذا الفيلم مجموعة من الفنانين الشبان على غرار يسرا اللوزي وفرح يوسف وفريال يوسف ثم كريم قاسم ومنى هلا. وعلى غرار بقية الأفلام جوبه بالألوان الطبيعية بعاصفة من الإنتقاد والرفض كدأب كل أفلام أسامة فوزي.

 

 

 

 

ومن أهم محطات حياة هذا المخرج تخليه عن الديانة المسيحية وإعتناقه للإسلام قبل أن يرتبط بالفنانة سلوى خطاب وذلك إثر مشاركتها في فيلم “عفاريت الإسفلت”.

وتجدر الإشارة إلى أن أسامة فوزي ولد يوم 19 مارس عام 1961 وتخرج من المعهد العالي للسينما في تخصص الإخراج عام 1984.

وعمل كمساعد مخرج لفترة طويلة مع عدد كبير من المخرجين من بينهم نيازي مصطفى وحسين كمال وبركات واشرف فهمي .وشريف عرفة ويسري نصر الله ورضوان الكاشف.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.