مجتمعسياسة

رشيدة طليب لا تسمح بحذف فلسطين من خريطة البيت الأبيض

 

لم تكتف رشيدة طليب، أول امرأة من أصل فلسطيني تنتخب عضواً في الكونغرس الأمريكي، على التعهد بإزاحة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب من منصبه، بل قامت   في خطوة جريئة بإجراء تعديل على خريطة العالم الموجودة في مكتبها بواشنطن، التي خلت من اسم فلسطين.

وأظهرت صورةـ راجت في وسائل التواصل الإجتماعي، ورقة لاصقة على الخريطة، كتبت عليها كلمة فلسطين، مصحوبة بسهم يشير إلى موضع دولة فلسطين، على الخريطة التي تضمنت كلمة “إسرائيل”.

ونشرت مراسلة موقع “بازفيد” الإخباري الأمريكي، حنا علام، بعد جولتها في مكتب طليب الجديد، صورة للخريطة المعدلة على حسابها في “تويتر”، وأرفقت المنشور بالتعليق التالي: “لقد قام شخص ما بتغيير بسيط على الخريطة المعلقة في مكتب رشيدة طليب الجديد بالكونغرس”.

وكانت رشيدة طليب (42 عاما)، التي أصبحت إحدى أول امرأتين مسلمتين تدخلان الكونغرس، جعلت عزل ترامب في صلب حملتها الانتخابية، وتعهدت في وقت سابق، خلال أول يوم لها بالكنغرس، بعزله.

وقالت طليب “بحوزتنا أدلة واضحة على أن الرئيس ارتكب مخالفات تستدعي الإقالة”، مضيفة أن “في كل يوم يمر ، يوقع ترامب مزيدا من الضرر على عدد هائل من الناس الذين يتعرضون للأذى بسبب أفعال الرئيس الخارجة عن القانون. لا يمكننا إزالة الأذى الذي يسببه لشعبنا”. وكتبت “الآن حان وقت بدء إجراءات الإقالة”.

 

طليب  أول فلسطينية تتحصل على مقعد في البرلمان الأمريكي، وقد تداول العالم صورتها وهي تؤدي اليمين الدستورية في الثالث من الشهر الجاري مرتدية الثوب الفلسطيني التقليدي.

 

 

واعتبر فوز  طليب عن ولاية ميشيغان بالفترة ما بين العام 2008 و2014، رسالة أمل قوية للشباب المسلم الأمريكي في عهد الرئيس ترامب، حيث قال نهاد عوض، مدير عام مجلس العلاقات الاسلامية الأمريكية (كير) في واشنطن، بتغريدة له على حسابه بموقع “تويتر”: إن “فوز رشيدة هو رسالة أمل قوية للشباب المسلم الأمريكي والمهمشين في المجتمع، ورسالة تحدي لسياسات الرئيس ترامب العنصرية ضد المسلمين والأقليات”.

الوسوم

وفاء الحكيري

عضو فريق مجلة ميم التحريري

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.