مجتمع

الSMS لإعلام المرأة السعودية بطلاقها ونشطاء يسخرون

This post has already been read 18 times!

 

أثار قرار وزارة العدل السعودية  إعتماد المحاكم لتطبيق الSMS (رسالة نصية) لإخطار النساء عن حالات طلاقهن موجة من الإنتقادات على مواقع التواصل الإجتماعي، فيما اعتبر خطوة إيجابية، باعتبار أنه سينهي حالات الطلاق الغيابي ويمنح النساء حق معرفة حالتها الاجتماعية في ظل تكرار حالات الانفصال والرجوع عنه.

 

وكانت وزارة العدل السعودية أعلنت أن المحاكم ستبدأ بتطبيق نظام إخطار النساء عن حالات طلاقهن عن طريق رسالة نصية اعتبارا من يوم أمس الأحد. ويهدف الإجراء وفقا لوزارة العدل إلى الحد من حالات قيام الرجال بإنهاء زواجهم سرا من دون إبلاغ زوجاتهم، مضيفا أن المرأة في المملكة ستتمكن من الإطلاع على الوثائق المتعلقة بإنهاء عقود الزواج من خلال موقع الوزارة على الإنترنت”.

 

وانقسم السعوديون بين مؤيد ورافض للقرار، حيث اعتبرت محاميات  إطلاق خدمة إشعار المرأة بصكوك الطلاق وغيرها عبر الرسالة النصية سينهي حالات الطلاق الغيابي ويمنح النساء حق معرفة حالتها الاجتماعية في ظل تكرار حالات الانفصال والرجوع عنه، خاصة أن محاكم سعودية سجلت شكاوى تتعلق بتطليق نساء من دون إبلاغهن، من بينهن “مواطنة رفعت دعوى ضد زوجها الذي طلقها سرا وظل يعاشرها ولم يبلغها بالطلاق”.

فيما تعالت التحذيرات من قرار الطلاق عبر الSMS، نظرا للأخطاء التقنية التي قد تتسبب في مشاكل كبيرة، خاصة أن محاكم الأحوال الشخصية لن تتواصل مع الزوجات عبر خدمة الرسائل النصية “SMS” الجديدة لن يتضمن رسالة صريحة عند وقوع الطلاق، وسيكون نص الرسالة مجرد تلميح بأن هناك صكا برقم وتاريخ يخصها قد صدر وبإمكانها المراجعة لاستلامه.

نشطاء فضاءات التواصل الإجتماعي انقسموا بين مرحب بالقرار وبين ساخر من هذا الإجراء، متسائلين هل أن الرجل إذا تزوج غيابيا على زوجته هل سيصل الزوجة إشعارا بذلك؟

 

 

الوسوم

وفاء الحكيري

عضو فريق مجلة ميم التحريري

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.