منوعات

الفلسطينيات يغردن بأثوابهن المطرزة فخرا برشيدة طليب

 

تتواصل الحملة النسوية الفلسطينية، غردي بثوبك #TweetYourThobe، لمساندة النائبة الأميركية الفلسطينية رشيدة طليب التي كانت قد أدت القسم في الكونغرس الأميركي وهي مرتدية الزي التقليدي المطرز، رمز الهوية والتراث الفلسطيني.

 

وأطلقت النساء الفلسطينيات على شبكات التواصل الإجتماعي عديد الهاشتاغات المصاحبة للحملة، كان أبرزها #TweetYourThobe “غردي بثوبك” الذي دعت إليه طليب، و#رشيدة_طليب، #RashidaTlaib، و#الزي_الفلسطيني، و#PalestinianThobe (الثوب الفلسطيني).

 

 

وعن حملة غردي بثوبك الفلسطينية، قالت مصممة الأزياء الفلسطينية امتياز أبو عواد لميم، إنها ليس فقط اعتزازا وفخرا بالتراث الفلسطيني، بل أيضا لغاية مساندة أول امرأة عربية مسلمة فلسطينية تدخل الكونغرس الأميركي بالثوب الفلسطيني وتقسم على القرآن الكريم. مضيفة أن “الإلمام بالتراث  الكنعاني ينير الأفكار وينير طريق الحياة .”

وتابعت أنه “على شعبنا ألا ينسى ماضيه وأسلافه، كيف عاشوا وعلى ماذا اعتمدوا في حياتهم وكلما أحس الناس بماضيهم أكثر، وعرفوا تراثهم، أصبحوا أكثر اهتماماً ببلادهم وأكثر استعداداً للدفاع عنها، وهو ما يخلده التاريخ.”

 

وشاركت المئات من الفلسطينيات داخل قطاع غزة وفي عموم المدن الفلسطينية ودول العالم، وعلى اختلاف انتماءاتهن السياسية والفكرية والوظيفية، في الحملة، ولم تكتف مؤيدات طليب بتداول صورها بالزي التقليدي الفسلطيني،بل ارتدين أنفسهم أزياء مماثلة وغردن صورتهن تعبيرا عن المساندة.

 

 

 

 

 

الوسوم

وفاء الحكيري

عضو فريق مجلة ميم التحريري

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.