رياضة

خوفا من العقوبات: الامارات تسمح بدخول أول مسؤول قطري الى أراضيها

This post has already been read 13 times!

 

خوفا من العقوبات التي قد تسلّط عليها، تراجعت السلطات الاماراتية عن منع سعود المهندي نائب رئيس الاتحادين الآسيوي والقطري لكرة القدم ورئيس اللجنة المنظمة لكأس أمم آسيا من دخول أراضيها.

يأتي ذلك بعد أن أثارت الامارات جدلا وانتقادات دولية واسعة لما اعتبروه تعديا صارخا على القوانين واللوائح الرياضية وتصرفات غير مسؤولة .

وجاء منع المسؤول القطري من حضور نهائيات كأس أمم آسيا التي تنطلق اليوم السبت في الامارات بسبب الخلافات الدبلوماسية بين البلدين.

وكان الاتحاد الآسيوي قد نشر بيانا قال فيه إنه تم التحقيق في القضية للتأكد من حصول جميع أعضاء لجنة التنظيم على تأشيرات الدخول.

 

واعتبرت صحيفة العرب القطرية قرار المنع “مخالفة للأعراف الرياضية والدبلوماسية، فيما علّقت صحيفة الشرق قائلة إن الإمارات واصلت “سياستها الصبيانية” بإصرارها على خلط السياسة بالرياضة.

وعنونت صحيفة الوطن “تصرف ظبياني صبياني… الامارة المارقة تمارس التقية السياسية والرياضية كالعادة”.

 

 

 

 

وانتقد أحد النشطاء ما اعتبرته الامارات عاما للتسامح في الوقت الذي منعت فيه دخول مسؤول قطري الى اراضيها، وعلق آخر بأن ما تمارسه دول الحصار لا علاقة له بمفاهيم وأعراف وسياسات الدول.

 

 

وتجدر الاشارة فقد فرضت الامارات مع البحرين والسعودية منذ يونيو 2017 حصارا على قطر ،متهمينها بدعم الارهاب، وهو ما نفته هذه الأخيرة التي تحتضن مونديال 2022.

كما تسعى دول الحصار لسحب تنظيم كأس العالم من قطر حيث هددت بمقاطعة البطولة، فيما تسجل قطر حضورها بكأس امم آسيا التي تنطلق اليوم السبت بالامارات، وقد وضعت القرعة منتخبها في مجموعة السعودية.

لتكون تلك أول مباراة يخوضها فريق قطري في الإمارات منذ اندلاع الأزمة بين الدوحة ودول الحصار.

الوسوم

مروى وشير

صحفية متخصصة في الإعلام الرياضي والفن

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.