منوعات

حجاب إلهان يغيّر تاريخ الكونغرس الأمريكي

This post has already been read 1 times!

 

في سابقة تاريخية، أدت إلهان عمر، أول عضوة محجبة في الكونغرس الأميركي، اليمين الدستورية وهي تضع يدها على القرآن الكريم، طاوية بذلك 181 عاما من الحظر على ارتداء الرموز الدينية في تاريخ مجلس النواب الأميركي.

 

ورفع الديمقراطيون رسميا الحظر المفروض على ارتداء غطاء الرأس لأسباب دينية في قاعة مجلس النواب، الخميس، مما سمح للنائبة الديمقراطية إلهان من تأدية القسم تحت قبة البرلمان وهي ترتدي الحجاب.

وبحسب التعديلات الجديدة، يستمر حظر القبعات العادية، مثل قبعات البيسبول وقبعات رعاة البقر، التي تم حظرها لأول مرة داخل قاعة مجلس النواب في العام 1837، وفق ما ذكرت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية، الجمعة.

وكانت إلهان عمر، المسلمة الأمريكية من أصول صومالية، التي فازت بمقعد للديمقراطيين في الانتخابات في مطلع شهر نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي، عن ولاية مينيسوتا، قد شاركت في صياغة النسخة الجديدة من قانون الكونغرس الذي سيسمح باستثناءات لأسباب دينية وتطبق على الحجاب للمسلمين والقلنسوة لليهود والعمامة للسيخ.

 

 

وغردت الهان عمر البالغة من العمر 36 عاما، عبر حسابها ب”تويتر” إن ارتداء الحجاب خيارها و”هو خيار يحميه التعديل الأول في الدستور”، مضيفة”هذا ليس المنع الوحيد الذي أريد أن يتم إلغاؤه”.



وفازت إلهان عمر (37 عاما)، التي جاءت إلى الولايات المتحدة لاجئة من الصومال وهي طفلة، بمقعد في مجلس النواب عن ولاية مينيسوتا، لتكون أول مسلمة محجبة تدخل الكونغرس الأميركي في تاريخ البلاد، وهي تعرف بمواقفها المؤيدة لحركة المقاطعة البي دي أس، لغاية استعادة الفلسطينيين حقوقهم المسلوبة، كما اتهمها اللوبي الصهيوني في سنة 2012 بنشر تغريدة معادية لليهود.



ودخلت إلهان إلى الكونغرس الأميركي إلى جانب النائبة المسلمة رشيدة طليب من ولاية ميتشيغن، لتكونا أول مسلمتين في تاريخ مجلس النواب.





 

الوسوم

وفاء الحكيري

عضو فريق مجلة ميم التحريري

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.