منوعات

أحيت حفلا “لتحديد جنس الجنين”..هل بدأت مسيرة نجوى كرم في الانهيار؟

 

تعرضت الفنانة اللبنانية نجوى كرم إلى موجة انتقادات شديدة من محبيها و جمهورها بعد أن انتشر مقطع لها لإحيائها ليلة رأس السنة، حفلا خاصا “بتحديد جنس الجنين” أقامته “الفاشينستا ” الكويتية  المعروفة باسم “الدكتورة خلود”.

 

 

وشكل المقطع  لكرم وهي تحيي الحفل بدلا عن حضورها في حفل مهرجان الفجيرة الذي تم إلغاؤه، لناقدة الازياء غير المعروفة ، صمة للجمهور والمتابعين ، واتهموها بإهانة مسيرتها الفنية و تشويه صورتها  فقط للحصول على المال، فصاحبة الحفل، التي لا تكاد تعرف، كانت أعلنت سابقا عن تقديمها لمفاجأة لمتابعيها ، خلال حفل ستقيمه للإعلان عن جنس جنينها ، لكن المفاجأة تحولت إلى صدمة و غضب عبر عنه مغردون بتعليقات ساخرة طالت نجوى، وطالبها بعضهم بالاعتزال بدل تقزيم نفسها  وموهبتها.

“كان من الأفضل لها لو جلست في بيتها ليلة رأس السنة على أن تُحيي حفلاً بهذه النوعية”.

من جهتها  ردت نجوى كرم في تغريدة على منتقديها  بأن الحفل  كان فقط استقبالا للسنة الجديدة رفقة أصدقاء بعد ان تم إلغاء حفل مهرجان الفجيرة، وحاولت الفنانة  ان تدافع عن نفسها و تنفي تهمة الطمع في المال التي وصمها بها متابعوها

وجاءت الانتقادات لنجوى تزامنًا مع انتقادات أخرى كانت قد طالتها قبل نحو أسبوعين، حين انتشر لها مقطع فيديو وهي تهدد بمغادرة المسرح أثناء إحيائها حفلًا في السويد، في حال لم يتوقف حاضرون في المكان عن تصوير الحفل ونقله عبر مواقع التواصل ، مبررة أن من حق الفنان أن يحافظ على تواجده الفني.

الوسوم

فاتن عمري

عضو تحرير فريق مجلة ميم

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.