منوعات

رسالة حب تبلغ امرأة مُسنَّة من خطيبها الجندي بعد 77 عاما

بعد أن انتظرت فترة طويلة لمعرفة مصيره

This post has already been read 12 times!

 

تلقَّت الجدّة فيليس بونتينغ البالغة من العمر 99 عاما، رسالة حب من خطيبها الجندي الذي اختفى منذ مايزيد عن  77 عاماً من كتابتها.

 

وحسب صحيفة The Times، فقد قبلت الجدة فيليس بونتينغ اقتراح زواج من جندي يدعى بيل ووكر.

وبعد موافقتها تم نقله إلى الهند خلال الحرب العالمية الثانية، ولم تسمع عنه أي أخبار بعد ذلك.

 

وبقيت بونتينغ طوال السنوات الماضية تتساءل عما حدث لخطيبها ووكر، وحتى الآن، لا تعرف على وجه اليقين ما إذا كان قد توفِّي في الحرب أم لا.

وبعد فقدانها الأمل بعودته تزوجت بونتينغ من رجل يدعى جيم هولواي، وأنجبت منه أربعة أطفال، وعلى إثر وفاته، تزوجت رجلا آخرا يدعى ريجنالد بونتينغ.

 

وعثر غوَّاصون على الرسالة مؤخرا في قاع المحيط، حيث استقرت هناك بعد غرق سفينة تجارية على يد غواصة “يو بوت” الألمانية عام 1941.

واستُعيدت رسالة الحب من الجندي الشاب العاشق بشكل لا يصدق، مع أكثر من 700 رسالة أخرى من حطام سفينة «SS Gairsoppa».

وقالت الجدة التي تملك أربعة أحفاد لديهم سبعة أطفال: «لا أستطيع أن أصدق أن الرسالة كانت في قاع البحر والآن يمكنني قراءتها».

وأضافت قائلة: «لا أعتقد أن بيل نجا من الحرب، وإلا لكان عاد مباشرة إلى عنواني في روزلاند أفينيو.

كنا سنتزوج، لقد أحبني كثيرًا».

 

 

الوسوم

محمد أمين السعيداني

مقدم أخبار وبرامج سياسية

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.