منوعات

تصدر سنة 2019.. 10 افلام لن يسعك الانتظار حتى تشاهدها

 

تعد سنة 2018 من أكثر الأعوام  ثراءا من الناحية الإنتاجية والإبداعية، لكن صناع هوليوود يبدو انهم قرروا المضي قدما في عالم الإبهار والمتعة السينمائية عبر إطلاق مجموعة من الأفلام التي جعلت محبي الفن السابع ينتظرونها بشغف، منها ما هو مرتبط بأجزاء عرضت سابقا مثل  “الخارقون” أو “الرجل العنكبوت ” في نسخته الجديدة، والتي جعلت شركة مارفل تتصدر أعلى الإيرادات في السنوات الأخيرة،  لذا من المنتظر ان تكون سنة 2019 مليئة بالإثارة والتشويق والخوارق، لنتعرف في هذا التقرير على اكثر 10 أفلام انتظارا في السنة الجديدة.

Avengers 4

لا يزال محبو أفلام الأبطال الخارقين منهمكين في مناقشة مصير العالم بين يدي “ثانوس” الذي حكم على نصف مخلوقات الكواكب بالفناء ، عندما قررت مارفل أن تطلق الجزء الاخير من السلسلة الذي من المنتظر ان يحمل إجابات عن كل ما يشغل بال محبي الأبطال الخارقين.

 

 Spider Man: Far From Home

لم يفلح “الرجل العنكبوت” في النجاة من القوة الخارقة ل”ثانوس الجبار ” في فيلم “حرب العوالم، لكن ذلك لن يؤثر بتاتا على وجوده في جزء ثان من فيلم “الرجل العنكبوت” المعاد إنتاجه وصياغته، حيث سنشاهد مغامرة جديدة  للعنكبوت المفضل دلى الجميع.

 

IT: Chapter 2

لم تكتف  هوليوود باستعادة أكثر أيقونات الرعب شرا وهي المهرج الشرير ، في فيلم IT الذي حقق نجاحا ساحقا ما إن تم عرضه سنة 2017،  فجزء جديد من هذه السلسلة المرعبة بانتظار النور سنة 2019، ترى هل ستفلح في ان تكون اكثر إرعابا من سابقتها؟

 

Toy Story 4

8 سنوات مرت منذ أول جزء من قصة الالعاب الناطقة ” Toy Story” ولا تزال تستقطب الجماهير لمشاهدتها، فالكثيرون عاشوا سنوات طويلة مع القصص المختلفة للألعاب المحبوبة، فقررت مارفل مكافئتهم بانتاج جزء جديد من Toy Story  هل يكون في نفس مستوى الأجزاء السابقة؟

 

Star Wars XI

لا يبدو أن سلسلة أفلام حرب النجوم ستتوقف قريبا، فهاهي تستعد للظهور في جزئها التاسع سنة 2019، ومع كل جزء يتنم إنجازه تكبر التوقعات و المخاوف من أن يكزون الجزء الأخير في ملحمة الفضاء الاشهر على الإطلاق، لكن صنّاع الفيلم يعيدون كل مرة ابتكار قصة جديدة تحافظ على حيوية عالم المجرات الساحر.

 

Wonder Woman 1984

بعد الضربات القاصمة التي تلقتها شركة دي سي إثر الصورة الباهتة التي خرج بها فيلم “رابطة العداللة” ما دفع الشركة لأن تبحث عن بدائل جديدة للقيام بأدوار سوبر مان وبات مان، ليأتي السؤال الآن، هل سينجح الجزء الجديد من المرأة المعجزة، في إعادة الروح للسلسلة؟

 

Alaaddin Live Action

نجحت  شركة ديزني في اجتذاب الملايين لسنوات بقصصها الكارتونية المبهجة، ويبدو ان هذا النجاح أغراها بخوض تجربة أنتاج الافلام الحقيقية لنفس القصص الملونة التي أسعدت اجيالا بأكملها، ففيلم علاء الدين والمصباح السحري و الجني         والاميرة ياسمين وكل الشخصيات التي أحببناها في عالم الصور المتحركة ستظهر قريبا إلى العالم الحقيقي كأبطال من لحم ودم، بل وتم اختيار الممثل المصري مينا مسعود للقيام بدور علاء الدين.

 

 Once upon time in Hollywood

هذا الفيلم المقتبس عن قصة حقيقية سيكون عمل السنة في 2019 بلا منازع، او هكذا يتوقع النقاد في هوليوود فكونه يجمع بين عدد  العمالقة العالميين في مجال صناعة الأفلام كليوناردو دي كابريو وبراد بيت ومارجوت روبي وألباتشينو وكثيرين غيرهم و من إخراج كوينتن تارانتينو صاحب روائع مثل فيلم “جانغو”  يعطيه الأفضلية منذ الآن.

Annabelle 3

نجح فيلم الدمية انابيل في ترويع مشاهديه ، وكان من أكثر الأجزاء تشويقا في سلسلة أفلام ” Conjuring”، لذا يعود للواجهة سنة 2019 بجزء جديد، لكن في نفس الوقت، لا تزال مشاهد مظلمة من فيلم ” the Nun” تخيم على الاذهان، فهل ينجح فصل جديد من رعب الدمى المسكونة في التغلب على “سحر راهبة الشر” السابق؟

The Lion King

غني عن القول ان انتظار فيلم مثل “الأسد الملك” الذي حقق إيرادات قياسية عند إطلاقه أول مرة في تسعينات القرن الماضي ورافق طفولتنا وجزءا من شبابنا  لا يطاق، لكن تعودنا على أبطالنا المفضلين تيمون وبومبا و غرهم في أشكال كارتونية مبهجة، فكيف سيكون وقع رؤيتهم مجسدين في الواقع؟

الوسوم

فاتن عمري

عضو تحرير فريق مجلة ميم

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.