منوعات

بعد حفل غنائي في المدينة المنورة: غضب عارم في صفوف المدونين السعوديين والعرب

This post has already been read 79 times!

 

أثار حفل غنائي لعدد من المطربين اللبنانيين،أقيم ضمن فعاليات مهرجان “شتاء طنطورة” في المدنية المنورة جدلا واسعا في صفوف المدونين السعوديين والعرب.

 

 

 

وتداول رواد منصات التواصل الاجتماعي مقاطع فيديوهات تصور مشاهد رقص مختلط وطرب وموسيقى صاخبة بمدينة الدرعية القريبة من العاصمة السعودية الرياض، في إطار فعاليات افتتاح  مسابقات “فورميولا الدرعية” قبل أسبوعين.

 

 

النشطاء عبروا عن رفضهم القاطع لاقامة حفلات موسيقية في المدينة المنورة التي تحتوي قبر الرسول صلى الله عليه وسلم، وصبوا غضبهم على هيئة الترفيه التي أقامت عدة حفلات “لا تتلائم وبلاد الحرمين ومدينة الرسول الكريم”.

 

 

وسبق أن أقامت وزارة الثقافة السعودية بمنطقة العلا القريبة من المدينة المنورة مكان هجرة النبي محمد صلى الله عليه وآله وسلم حفلا صاخبا للفنانة اللبنانية ماجدة الرومي.

 

 

وقال وزير الثقافة السعودي بدر بن عبدالله بن فرحان آل سعود الحدث الذي يقام في منطقة العلا ..(مدائن صالح) التي ذكرت في القرآن وأهلكهم الله لفسادهم .. حيث ذكر ال سعود “إن السنة المقبلة ستكون أفضل لمهرجان شتاء طنطورة، وما تشاهدونه اليوم (من المهرجان والغناء) مجرد بداية”.

وأشعلت الحدث الثقافي الجدل بين السعوديين على مواقع التواصل الاجتماعي، إذ تصدر هاشتاغ #ماجده_الرومي_في_العلا موقع تويتر، مستنكرين إقامة هذه الفعالية بالأماكن المقدسة وبالقرب من مقام قبر النبي محمد (صلى).. وكذلك قيامها في مدائن نبي الله (صالح) حيث هلاك قومه لفسادهم.

عرض حفل الرومي على القناة السعودية الأولى وتفجير جدل في صفوف السعوديين والعرب،ألزم الرئيس التنفيذي لهيئة الإذاعة والتلفزيون السعودي، داود الشريان،  باتخاذ قرار يقضي بإعفاء مدير القناة من منصبه، بعد بث فعالية “لا تليق بالقناة” على شاشة القناة السعودية الأولى.

وابان عرض الحفل تم قطع الصوت في القناة الأولى عن الحفل، قبل أن يتوقف البث عن الحفل الغنائي.

 

 

ويشارك مجموعة من الفنانين اللبنانيين في المهرجان على غرار ماجدة الرومي و راغب علامة، ووليد توفيق، ونجوى كرم، والممثلة نادين نجيم.

 

 

ويشهد الجو السائد في السعودية تغيرا ملحوظا في الآونة الأخيرة إذ بدأ اختلاط الشباب في الشوارع والمطاعم حيث تنطلق الموسيقى من مكبرات الصوت وبدأت بعض النساء يكشفن شعرهن ويرتدين أثوابا زاهية الألوان. وفق رويترز.. وهو ما أثار حفيظة بعض رجال الدين والنشطاء ولكنها جوبهت بموجة اعتقالات من السلطة لاسكاتهم .

 

وكانت الرياض شهدت حفلات صاخبة على هامش سباق الفورمولا 1، لاقت انتقادات واسعة على شبكة التواصل الإجتماعي.

 

الوسوم

Thoraya Kassmi

عضو فريق مجلة ميم التحريري تختص في القضايا الإجتماعية والإقتصادية

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.