سياسة

صراع أمريكي روسي على بن سلمان

This post has already been read 15 times!

 

صراع خفي يدور بين أمريكا وروسيا على ولي العهد السعودي محمد بن سلمان. نقطة صراع اتضحت منذ الكشف عن تورطه في مقتل الصحفي جمال خاشقجي في قنصلية بلاده في الثاني من أكتوبر/ تشرين الأول من العام الجاري وتشبث الرئيس الأمريكي كأبرز مدافع عنه، ليتجلى عبر موقف الجارة روسيا الأخير المؤيد لوراثته العرش والرافض للتدخل الأمريكي في المسألة.

 

 

وفي مقابلة مع وكالة “بلومبرج”، قال مبعوث الرئيس الروسي فلاديمير بوتين للشرق الأوسط، ميخائيل بوغدانوف، إن ولي العهد السعودي له كل الحق في وراثة العرش عندما يموت الملك سلمان البالغ من العمر 82 عاما، مضيفا أن ذلك أمر مقرر من الجميع، وواضح تماما،وأن روسيا مع اتصال دائم مع السعوديين وليس لديها أي مخاوف حيال هذا الأمر.

مبعوث الرئيس الروسي فلاديمير بوتين للشرق الأوسط، كشف أكد أيضا رفض روسيا التدخل الأمريكي في الشأن السعودي، مشيرا إلى أنه على الشعب والقيادة في السعودية أن يقرروا مثل هذه المسائل بأنفسهم.

ولفت إلى أن الملك سلمان قد اتخذ قرارا، مضيفا بالقول “لا يمكنني حتى أن أتخيل على أي أساس سيتدخل شخص في أميركا في مثل هذه القضية ويفكر في من ينبغي أن يحكم المملكة العربية السعودية، الآن أو في المستقبل. هذه مسألة سعودية”.


مصافحة بوتين وبن سلمان

الدعم الروسي لولي العهد السعودي، برز أيضا في الشهر الماضي، خلال مشاركته في قمة مجموعة العشرين في الأرجنتين، حيث استقبل الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ومحمد بن سلمان، بعضهما بابتسامة عريضة ومصافحة حظيت باهتمام إعلامي.

وتعليقا على المصافحة التي رصدتها الكاميرات بين الرئيس فلاديمير بوتين والأمير السعودي محمد بن سلمان في قمة العشرين، أكد الكرملين أن العلاقات الشخصية الودية تشكل أساسا التعاون المثمر، وأن الرئيس الروسي سبق وأن رحب بزعماء آخرين بمصافحة مماثلة، موضحا: “هذا يعكس علاقات شخصية طيبة، وهي تشكل أرضية للتعاون المثمر متبادل المنفعة”.

 

مسألة تولي محمد بن سلمان العرش، أثيرت مؤخرا على خلفية تورطه في قضية مقتل جمال خاشقجي، حيث كشفت مصادر إعلامية أن بعض أفراد أسرة آل سعود الحاكمة بدأوا نقاشا هدفه الحيلولة دون ارتقاء الأمير محمد بن سلمان ولي العهد عرش المملكة، ولمحت إلى إمكانية  تثبيت شقيق الملك سلمان، الأمير أحمد الذي كان قد عاد  إلى المملكة العربية السعودية من لندن في أواخر أكتوبر.


الوسوم

وفاء الحكيري

عضو فريق مجلة ميم التحريري

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.