ثقافة

من كثر الناس اللي بـ100 وش: هل هي أغنية العام؟

This post has already been read 21 times!

 

مثلت أغنية “100 وش”، إحدى أبرز الأعمال الفنية المشتركة لعام 2018، حيث جمعت بين الشعبي والوتري على مستوى المطربين واللحن وحتى الفيديو كليب.

وجمعت أشهر الفنانين المصريين جماهيرية على المستوى العربي، وهم :- ثامر حسنس، أحمد شيبة، مصطفى حجاج، ودياب.

 

حصد العمل منذ نشره على اليوتيوب، في 1 أغسطس/ آب 2018، أكثر من 37 مليون مشاهدة وردرد أفعال إيجابية.

وقد ضمنها ثامر حسني في ألبومه الجديد “عش بشوقك”، وهي من كلمات تامر حسني ورمضان محمد، وألحان تامر حسني و محمد الصاوي.

تحاكي الأغنية واقع المجتمعات الحالية في ظل تفشي الغدر والخيانات والزمن الذي فقدت فيه الصداقة قيمها، حيث أصبح الناس بأكثر من وجه بعد أن كانت توصف بوجهين.

 

 

استثمر ثامر حسني في نجاح الفن الشعبي في مصر من خلال أسماء اشتهرت وصنعت مجدها على حساب الوتري.

فقد نجح الفنان أحمد شيبا في استقطاب الجماهير العربية، من خلال ظهوره بأغنية “اللي مني” في فيلم “النبطشي”، تلتها أغنية “أنا مش هافية”.

وعرف بأغنية “أه لو لعبت يازهر”، التي شارك بها في فيلم “أوشن 14″، عام 2016، وكانت أغنية الحظ التي رددها العديد من الفنانين العرب منهم “صابر الرباعي”.

حققت الأغنية منذ إصدارها في 2016، حوالي 250 مليون مشاهدة على اليوتيوب، الذي يعدّ رقما قياسيا في تاريخ الأغنية الشعبية.

ويعد مصطفى الحجاج، من أشهر الوجوه التي غنت الفن الشعبي، دون أن يمتلك أي شهادة في المجال الموسيقي، لكن نجاحه اكتسح العالم العربي.

بدأ العمل في الأفراح المصرية، إلى أن عرف بأغنية “الوجع” التي أداها في مسلسل “دكتور أمراض نسا.

لاقى شهرة كبيرة بفيديو كليب “يامنعنع” حيث بلغ عدد المشاهدات على اليوتيوب أكثر من 166 مليون مشاهدة.

أما دياب فهو ممثل ومغنيّ، بدأ مشواره الفني سنة 2014، من خلال إصدار أول ألبوم له تلته أعمال درامية منها، “كلبش” و”ساحرة الجنوب” و”أيوب”.

أما الأعمال السينمائية، فقد شارك في “حرب كروموز”، و”بارتي في حارتي”، إلى جانب إصداره لأكثر من فيديو كليب.

ويعد “نصر محروس” مكتشفا لجميع المطربين المشاركين في العمل عدى “أحمد شيبه”، كما أشرفت شركة “آل محروس على هذا العمل المشترك”.

 

 

وقد أكد ثامر حسني أنه فكر بعد كتابة الأغنية، في طريقة تقديمها للجمهور خاصة أنها لن تؤدي معناها بالشكل الوتري.

وبين في برنامج “صاحب السعادة”  أنه حاول تقريب الجانب الوتري من الشعبي، من خلال الصورة التي يقدمها في باقي أعماله.

وقال إن حضوره كن مثل ضيف الشرف، حيث درس التوقيت الذي سيغني فيه وطريقة الغناء والطبقة الصوتية. 

حققت الأغنية نجاحا كبيرا بفضل شعبيتها كلمة ولحنا وبفضل حضور أبرز نجوم هذا الفن، حيث أحسن حسني اختيار الكلمات ومن معه وعزز رصيده الفني.

وقد راجت الأغاني المشتركة في مصر التي تتخذ من الشعب موضوعا لها على خطى “العب يلا”، في العام الماضي، التي كانت الأكثر رواجا عربيا.

ولعل هذا التوجه خلق حركية فنية ونمطا مبتكرا في الترويج للفن الشعبي بشكل حديث، حتى أن الجمهور أصبح يفضلها على الأغنية الوترية.

ويرشح الجمهور أغنية “100 وش” كأفضل عمل عربيّ لسنة 2018، أمام منافسة مع بعض الأغاني المشتركة الأخرى على غرار “تعال” العراقية.

الوسوم

Aicha Gharbi

عضو فريق مجلة ميم التحريري وباحثة في حقل الاعلام والاتصال

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.